التطبيع مع إسرائيل

في خريف العُربان... كيف تصبح صهيونيّاً؟

يومين 9 ساعات ago

مروان عبد العال

الإجابة عن السؤال تظل مفتوحة على تشعّبات الرغبة كما في رواية «كيف أصبحت غبياً» للفرنسي مارتن باج. بفلسفية ساخرة، تأخذنا الرواية في رغبة البطل في أن يصبح غبياً وكيف يسخّر كل ذكائه، الذي ندركه من مواقف كثيرة له في الرواية، لتحقيق هذا المبتغى. أي كيف يهرب من الذكاء مستخدماً ذكاءه ضد نفسه! سؤال رواية باج يذكرنا بكتاب الفيلسوف الفرنسي ريجيس دوبري، «كيف أصبحنا أميركيين؟» الذي يغوص في مفهوم الأمركة والعلاقة الإشكالية المستجدة بين الثقافة والحضارة، بين الميديولوجيا والأيديولوجيا. من هذين المؤلفين، نستطيع أن نستولد سؤالاً جديداً: «كيف تصبح صهيونياً؟».

عن السقوط النهائيّ لمثقّفي الهيمنة

يومين 9 ساعات ago

سعيد محمد

هستيريا تطبيع الأنظمة العربية مع الكيان العبريّ أسقطت آخر أوراق التوت عن الدور الاستسلامي الخطير الذي تلعبه فئة مثقفي الهيمنة التقليديين والتكنوقراط والعضويين البرجوازيين المنخرطين في مشاريع الحكم ما بعد الكولونيالي كمروّجين ومبشّرين بأجندات سياسيّة ثقافيّة واجتماعيّة تكرّس التبعيّة للغرب الرأسمالي، وللسلالات القروسطيّة وكيلة الإمبرياليّة الجديدة، ومحتلين للفضاء العام. مهمتهم إقصاء أيّ حسّ نقدي تجاه الخيارات السياسيّة والاجتماعية والاقتصادية التي تتخذها تلك السلالات ولو كانت كارثيّة التأثير على الأكثريّة المغيّبة.

واشنطن لبغداد: التطبيع مع إسرائيل مقابل الانسحاب

3 أيام 11 ساعة ago

نور أيوب

خيطٌ رفيعٌ يربط حديث العقوبات الأميركيّة على الدولة العراقيّة ومسار التطبيع الخليجي مع إسرائيل بشكلٍ علني ورسمي. في «قشور» الرسائل التحذيريّة الأميركيّة، أزعجت العبوات والصواريخ إدارة دونالد ترامب. في «العمق» أكثر، تسعى الأخيرة إلى «حجز» مقعدٍ لبغداد في «قافلة المطبّعين»، والجائزة انسحابٌ بالمقاييس العراقيّة، لكنّها في حقيقة الأمر انتصارٌ لواشنطن.

بالفيديو/ رجل الدين المسيحي الفلسطيني مانويل مسلَّم يوجه رسالة مفتوحة إلى الحكام العرب المتخاذلين

أسبوع واحد 3 أيام ago

البديل العراقي: رجل دين مسيحي فلسطيني هو الأب مانويل مسلَّم يوجه رسالة مفتوحة بالصوت والصورة إلى الحكام العرب المتخاذلين الذين استسلموا للكيان الإسرائيلي العنصري واعترفوا به مؤخرا: أيها المتهافتون والمتخاذلون، يا حكام العرب الساعين إلى التطبيع مع "إسرائيل"، نحن المسيحيين الفلسطينيين سلمنا أجدادكم المسلمين الشرفاء مفاتيح فلسطين والقدس، وتسلمنا منهم العهدة العمرية. نحن ثبتنا أمناء على العهد وسنبقى كذلك، أما أنتم، فماذا فعلتم بتلك المفاتيح؟ ولمن سلمتموها؟ نحن سلمناها إلى يدي أمير المؤمنين الطاهرة، وأنتم سلمتموها إلى أيدي الصهاينة الملطخة بدماء المسلمين والمسيحيين.

وزير الخارجية الفلسطيني: منعنا صدور بيان يشرعن التطبيع الإماراتي ولم نحصل حتى على الإدانة من الدول العربية للتطبيع

أسبوعين 4 أيام ago

وزير الخارجية الفلسطيني يكشف كواليس اجتماع الجامعة العربية: منعنا صدور بيان يشرعن التطبيع الإماراتي وموقفنا كان قوي في الدفاع عن حقوقنا ولم نحصل حتى على الإدانة من الدول العربية

رام الله- وكالات: قال وزير الخارجية والمغتربين رياض المالكي، إن دولة فلسطين خرجت من اجتماع مجلس الجامعة العربية على مستوى وزراء الخارجية أكثر قوة، موضحًا أنه من خلال رئاسة فلسطين لهذه الدورة استطعنا أن نمنع صدور بيان عن وزراء الخارجية العرب يشرعن أو على الأقل يعطي الضوء الأخضر لدولة الإمارات لكي تذهب بدعم عربي للتوقيع على التطبيع مع دولة الاحتلال، أو لا يبدي أي اعتراض أو معارضة على تلك الخطوة كأنها تتماشى

سكة حديد التطبيع من دول الخليج الى العراق إلى الأردن فإسرائيل

أسبوعين 5 أيام ago

“سكّة حديد” تصل المتوسّط عبر “الضفّة والأردن” بالخليج والعراق.. مشاورات “فنيّة” بغطاء سياسي تنفض الغبار عن “أهم مشاريع”  التطبيع المُتسارع..

اتفاق أبراهام ... واقتراحات لمواجهة التطبيع

3 أسابيع 6 أيام ago

سماح إدريس

افتتاحية الآداب: سأنطلق في مداخلتي[1] من الاتفاق الإماراتيّ-الإسرائيليّ-الأميركيّ الأخير، فأتحدّث عن سياقِه التاريخيّ، وبعضِ مسبِّباته وأهدافِه المحتملة، وأختمُ بتوصياتٍ قد تفيد في مواجهة التطبيع على المستوى الثقافيّ.

**********

ينبغي ألّا نعتبرَ الاتفاقَ المذكور مفاجئًا، وإنّما هو تتويجٌ لسل

"مشروع الشام الجديد" مضحك جغرافيا ومشبوه جيوسياسيا

شهر واحد ago

علاء اللامي

إنَّ ما كشف حتى الآن عما سمي "مشروع الشام الجديد" يشي بالكثير. فهو مثير للسخرية، لأنه يستثني من عضويته وخريطته قلب الشام الحقيقي المقاوم للكيان الصهيوني والرافض للاعتراف به والتطبيع معه أي سوريا ولبنان، ويقفز إلى أفريقيا ليضم مصر إلى عضويته!

بالفيديو/ المتصهين الآلوسي: الكاظمي استغاث بي هاتفيا لإنقاذه من الذبح على أيدي الإيرانيين!

شهر واحد 3 أسابيع ago

علاء اللامي

المتصهين مثال الآلوسي الذي "كُرِّم" بجائزة الصهيوني يان كراسكي من قبل اللجنة اليهودية الأميركية، يقول إنَّ الكاظمي استغاث به هاتفيا حين كان مديرا للمخابرات، وطلب إنقاذه من الذبح على أيدي الإيرانيين! ويمتدح الآلوسي قدرات جون بلوتون الذي قال بالأمس (تفكيك العراق سيكون نافعا/ رابط تقرير صحافي اليوم أدناه).