حزب الله

عن حزب الله وشعار إزالة إسرائيل من الوجود

4 أسابيع يوم واحد ago

صادق النابلسي

يمكن تصنيف المقاومين في زمن التطبيع والحصار والعقوبات والضغوط القصوى، بمن «يبقون إلى المعركة الأخيرة». يبذلون بغير حدود، توقاً إلى الشهادة في سبيل ما هو مستقبلي، ولأجل ناسٍ لم يروا وجوههم قط، وإمامٍ موعودٍ يتشوّقون لطلعته الرشيدة، وقضيّة طوبى لمن تبرّك بمائها ودمائها المقدّسة، وبحثاً عن عدالة يرتفع بها الإنسان عن دناءات وضلالات مَن تحوّلهم الريح إلى مجرّد «ورقة في مهبّ الريح». وإلى هذا المعنى، كان يرمي الإمام موسى الصدر عندما قال يوماً: «إنّ شرف القدس يأبى أن يتحرّر إلّا على أيدي المؤمنين»! وكأنّه يلمّح إلى أنّ تلك الرحلة ينبغي أن يبادروا إليها بمفردهم.

اغتيالات الشيوعيّين في لبنان: عندما هَمَس غازي كنعان في أُذُن كريم مروّة

5 أشهر 3 أسابيع ago

أسعد أبو خليل

لا شكَّ في أنّ الفريق الذي تولّى شأن الدعاية السياسيّة والتحريض ضد حزب الله في لبنان، بعد اغتيال رفيق الحريري مباشرةً (وبالنيابة عن التحالف الإسرائيلي ـــ الأميركي ـــ السعودي ـــ الحريري)، قرّرَ مبكّراً التقليل من شأن مقاومة حزب الله والتعظيم المفرط (والخيالي) في مقاومة «جمّول».

حزب الله والحراك الشعبي: عبء الحلفاء

11 شهراً 3 أسابيع ago

أسعد أبو خليل

كان حزب الله في مرحلته الأولى حزباً ثوريّاً. كان الحزب يطرحُ مشروع تغيير نظام ثوريّاً لم يسبق له مثيل. كان الحزب يطالب بتقويض النظام الطائفي من أساسه وإقامة جمهورية إسلامية في لبنان. وتلازم مشروع إلغاء الطائفية وإقامة جمهورية إسلامية يبدو متنافراً، ويذكّر بشعار الجماعة الإسلامية في شوارع بيروت في المرحلة الأولى من الحرب: «لا للطائفيّة نعم للإسلام». والثورة يمكن أن تكون رجعية، أو أن تكون تقدميّة. ومشروع إقامة جمهورية دينية غير تقدّمي البتة. لكن حزب الله تطوّر ونضج ولم يعُد يطالب ــ لحسن حظ الجميع ــ بإقامة جمهورية إسلامية في لبنان.

لسنا وحدنا ضحايا "ظلم ذوي القربى" في أحزاب وفصائل المقاومة: حزب الله وحركة أمل والاعتداء على المتظاهرين

علاء اللامي

قيل الكثير عن مواقف الفصائل الإسلامية الشيعية العراقية التي وقفت ضد التظاهرات السلمية الشعبية في العراق، واتهمتها بشتى الاتهامات الظالمة، وقد اتُهمت هذه الفصائل نفسها بالمشاركة في قتل المتظاهرين قنصا؛ ولكن الجديد المحزن والمدان، والذي عرفناه من ميدان التظاهرات السلمية في لبنان، هو ان أطرافا محسوبة على المقاومة، ومنها حزب الله وحركة أمل، قامت أيضا بأفعال قمع عدوانية ضد المتظاهرين.

حزب الله والانتخابات النيابيّة: المقاومة والعدل الاجتماعي

أسعد أبو خليل

وقع حزب الله في فخّ سيصعب الفكاك منه. لقد أصبح الحزبُ، الذي انطلق حزباً سريّاً ملتزماً بمشروع طرد العدوّ الإسرائيلي من لبنان (بالإضافة إلى مشروعه الأوّلي في إقامة جمهوريّة إسلاميّة)، منخرطاً وبقوّة في النظام اللبناني ذي القشرة الديموقراطيّة.

وسوم