المقاومة الفلسطينية انتصرت في غزة

Submitted on Wed, 11/14/2018 - 01:28

عبد الباري عطوان

المُقاوَمة انتَصَرَت في الجَولةِ الأخيرة مِن الحَربِ في قِطاعِ غزّة.. ونِتنياهو ما كانَ يَقْبَل بَوقفِ إطلاقِ النَّار لو كانَ يَعلَم أنّ الاستمرار في صالِحِه.. ما هِي المُعادَلات الجَديدة التي رسَّخَتها هَذهِ الحَرب؟ وماذا يَعنِي إطلاق 400 صاروخ في يَومٍ واحِدٍ فقط؟ ولماذا استِهداف قناة الأقصى هَذهِ المَرّة؟

هل يمكن تجديد الحزب الشيوعي السوداني؟

Submitted on Wed, 11/14/2018 - 01:25

فيصل الترك

إنّه سؤال وجيه حول أي حزب شيوعي عربي وهو عنوان كتاب صدر في لندن أخيراً جاء في 480 صفحة، ويعالج ملف الحزب الشيوعي السوداني. أشرف على تحريره صديق الزيلعي (العنوان كاملاً: هل يمكن تجديد الحزب الشيوعي السوداني؟ 1946–2016 قراءات في التاريخ والتجربة وتحديات الحاضر والمستقبل في الذكرى السبعين لتأسيسه، مركز آفاق جديدة للدراسات، لندن). يضم الكتاب مقالات متنوّعة وحوارات مع كتّاب يمثّلون مختلف الآراء من داخل الحزب وخارجه.

رئيس الجمهورية – منصب معاد للعراق ومهنة مخلة بالشرف يجب الغاؤها 

Submitted on Tue, 11/13/2018 - 17:30

صائب خليل
باشر رئيس الجمهورية الجديد مهمته الموكلة اليه والقيام بدوره في تحطيم العراق، وهاهو يزور الكويت ليبدأ بتحطيم مشروع ميناء الفاو الكبير، وإقرار الربط السككي، الذي سيجعل من العراق مجرد ممر للتجارة الكويتية إلى العالم.. 

برهم صالح في الكويت والهدف تدمير ميناء الفاو العراقي!

Submitted on Mon, 11/12/2018 - 14:50

علاء اللامي

 هل هي محاولة لتنفيذ قرار حكومة المالكي والوزير السابق العامري برفع التحفظ على الربط السككي بين الميناء الكويتي والسكك العراقية ودفن ميناء الفاو الكبير؟

في أول زيارة له الى الخارج وكانت الى الكويت صرح الرئيس البروتوكولي العراقي برهم صالح بضرورة العمل على انطلاق مشاريع كثيرة مع دولة الكويت وخص منها بالذكر "مشاريع السكك الحديدية التي تربط الكويت بالعراق".

دور الزبائنية في مأسسة الفساد

Submitted on Mon, 11/12/2018 - 00:18

منى فياض

يلاحظ، في معظم أنحاء العالم، تفشي الفساد والخبث وغياب الثقة والتشاؤم والشعور بالعجز والشعبوية. لكن لبنان تمكن من تصدر الدول جميعها، إنه من بين الأكثر فسادا؛ بعد أن بلغ الفساد مستوى مخيفا وغير مسبوق.

الحكومة العراقية واوهام الاصلاح

Submitted on Sun, 11/11/2018 - 16:42

عوني القلمجي

اي متابع بسيط للشان العراقي يستطيع الوقوف على حقيقة الحكومة الجديدة، وعلى الادعاءات الفارغة والاكاذيب المكررة، فهي قد فضحت نفسها بنفسها، خاصة فيما يتعلق بالوعود والتعهدات التي قطعها عادل عبد المهدي على نفسه، حول تشكيل "حكومة مستقلة نزيهة بعيدة عن الطائفية وبعيدة عن الفاسدين". ومعروف ما حدث، حيث تراجع الرجل عن وعوده بقدرة المليشيات المسلحة، وفسح المجال واسعا امام الكتل والاحزاب الطائفية، لتنال 11 وزير من المجموع الكلي البالغ عددهم 14 وزير، واكتفى بمنصب عريف الحفل لجلسة البرلمان المخصصة لمنح الثقة للحكومة.

"گيات" المشهداني وگيات الاخرين!

Submitted on Sun, 11/11/2018 - 10:07

علاء اللامي

يتكلم مسعود البارزاني عن أن رئاسة الجمهورية العراقية هي من گيات "حصة" المكون الكردي وأن ذلك خط أحمر فلا يحتج أحد، ويعتبر ما قاله بديهية البديهيات، ويصرح أحد أبناء الطالباني بأن الرئاسة هي من حصة حزبه حصرا، فلا نسمع أي ضجيج في الشارع السياسي والفسبكي العراقي، ويصرح سياسي معم شيعي كالشيخ جلال الدين الصغير أو همام حمودي ويقول إن رئاسة الوزراء للشيعة وأن ذلك خط أحمر فلا يزعل منه أنثى أو ذكر، ويعلن الصدريون أنهم تنازلوا لعبد المهدي عن "گياتهم" في الحكومة وهي أربع وزارات ليعينهم هو فيشكرون على فعلتهم وتضحياتهم من أجل "الإصلاح أفندي" ويتهم الصدريون حزب الدعوة باحتكار الهيئات

زوجة كوشنير تقطع السعودية بالمنشار

Submitted on Sun, 11/11/2018 - 02:00

ريشار لابفيير

متسلّحة بحسّ تسويق عالٍ، ألّفت كريستين أوكرانت عملاً جديداً مكرّساً لمحمد بن سلمان، «أمير السعوديّة الغامض». حسناً... يشبه الأمر قليلاً مطالبة مدير مطعم «ماكدونالدز» بالحديث عن المطبخ الراقي... لكن لسوء حظها، صدر هذا الكتيّب قبل انطلاق قضيّة خاشقجي!

أحلام وأشباح الأنانية

Submitted on Sat, 11/10/2018 - 21:14

رعد أطياف

الفئوية هي العنصر الغالب على أمنياتنا. ما الجديد في ذلك؟هل نتحوّل إلى ذوات نبوية تشتعل فيها الحرائق حبّاً بأبناء جلدتها؟!. الأمر ليس كذلك قطعاً، ولا ننتظر من الناس إيثاراً بين ليلة وضحاها فهذه وظيفة الأفراد الأشداء. لقد حرّك محمد بن عبد الله سكونية التاريخ ودحرج كرة الثلج فتهاوت إمبراطوريات وتوحد العرب تحت راية هذا الرجل العظيم، بينما لم يكن ملوك العرب الغابرين ولا رؤساء القبائل يمتلكون هذا القلب الفولاذي الذي امتكله نبي الإسلام.

أردوغان يفتتح مطاراً جديداً على جثة البيئة وحقوق العمال

Submitted on Sat, 11/10/2018 - 03:28

أحمد زكريا

في الذكرى الـ95 لتأسيس الجمهورية التركية ووسط أجواء احتفالية، بمشاركة بعض رؤساء الدول والحكومات، افتتح الرئيس رجب طيب أردوغان، منذ أيام، مطار إسطنبول الجديد، الذي من المفترض أن يحل محل مطار أتاتورك.

يقع المطار في الطرف الأوروبي من المدينة، وتم تشييده على مساحة تقدر بـ76.5 مليون متر مربع، وبحسب تصريحات الحكومة فإنه سيكون المطار الأكبر في العالم بعد اكتمال مراحله الأربع.