بيروت: لا نعقد اتفاقا لنعترف باسرائيل بل نفاوض للاتفاق على ترسيم الحدود

أسبوع واحد يوم واحد ago

روسيا اليوم: شدد وزير الخارجية في حكومة تصريف الأعمال اللبنانية شربل وهبه، على أن بيروت لا تعقد اتفاقا لتعترف بإسرائيل، بل نفاوض للاتفاق على ترسيم الحدود البحرية.

وفي تصريح عشية جلسة التفاوض الأولى بين لبنان وإسرائيل حول ترسيم الحدود البحرية، قال وهبه: "لن نقوم بالتطبيع ولن نوافق على اتفاقات سلام. ترسيم الحدود واجب علينا ولن نترك حدودنا البحرية غير محددة، ونترك العدو الإسرائيلي ينقب عن النفط والغاز بشكل قريب جدا من المياه اللبنانية، هذا إن لم يكن قد وصل إلى المياه اللبنانية...

وثائق مفرج عنها لهيلاري كلينتون: هكذا تعامل الأمريكان مع ثورة تونس

أسبوع واحد يومين ago

تمّ مؤخّرا، بقرار من الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، رفع السرية عن الوثائق المتعلّقة بقضية استخدام وزيرة الخارجية السابقة، هيلاري كلينتون، خادما خاصا للبريد الإلكتروني خلال توليها منصبها.

السؤال المخادع: هل تريد انتخابات مبكرة أم حربا أهلية؟

أسبوع واحد يومين ago

علاء اللامي

السؤال الأكثر رواجا هذه الأيام هو: إذا كنت ترفض "الانتخابات المبكرة" فهل تريد حربا أهلية؟ هذا سؤال مخادع وتضليلي، الهدف منه إجبار الجميع على الموافقة على خيار خاطئ معاد للشعب وللانتفاضة المغدورة. فأولا، لم تكن الحرب الأهلية مطروحة كاحتمال طوال فترة الانتفاضة والتظاهرات المليونية وحتى بلوغها الذروة بإحراق وتدمير مقرات أحزاب ومليشيات الفساد واختفاء عناصرها وقياداتها من الشارع تماما، بل كان المطروح تغيير النظام ومحاسبة أحزاب ومليشيات الفساد واستعادة استقلال العراق وسيادته.

طلب وساطة أميركي أفضى إلى «التهدئة»: المقاومة تربط النزاع... إلى حين

أسبوع واحد يومين ago

نور أيوب

قبل شهرٍ تقريباً، بلغ معدّل العمليات ضدّ قوّات الاحتلال الأميركي و«التحالف الدولي» بقيادة واشنطن، إلى جانب مقارّ البعثات الدبلوماسية، واحدة يومياً. سارعت الولايات المتحدة (ومعها دول أوروبية)، إلى التلويح بإغلاق سفارتها في العاصمة بغداد، والتهديد بمواجهة مع فصائل المقاومة وتصفية قادتها. تفاوتت آنذاك التفسيرات للتحذيرات الأميركية، إلى أن طرأت متغيّرات على مدى الأيام الماضية أفضت في نهاية المطاف إلى «تهدئة» مرهونٍ سريانها بنتائج الانتخابات الأميركية، وجدّية واشنطن في جدولة انسحابها، و«تحديد العدد الدقيق لقواتها، ونقاط انتشارها، والمهام الموكلة إليها».

عرض وتحميل كتاب "حقول الدم: الدين وتاريخ العنف" لكارين آرمسترونغ

أسبوع واحد 3 أيام ago

علاء اللامي

تحميل كتاب "حقول الدم: الدين وتاريخ العنف"، تأليف الباحثة البريطانية المنصفة كارين آرمسترونغ.

مشروع "الرؤية العربية المستقبلية": قضايا وأولويات

أسبوع واحد 3 أيام ago

صبري زاير السعدي

أولاً: المسيرة الرائدة والتجديد

أسهم مركز دراسات الوحدة العربية (المركز) منذ تأسيسه في عام 1975، والمنارة مجلة "المستقبل العربي"، في تعريف ونشر الكثير من القضايا العربية السياسية والاقتصادية وال

فلسطين والعراق توراتيا: ملحق ا/8

أسبوع واحد 3 أيام ago

عبد الامير الركابي

توجد فلسطين في التاريخ الابراهيمي كتوضع مناظر ومقابل للدولة الامبراطورية البابلية الأحادية، حيث الدولة المطرودة من ارضها، وهي تسعى للتحقق في المنفى كتجسيد للصراعية الازدواجية الرافدينيه الناظمة للكبان وللبنيه بين مجتمعين، المجتمع الأسفل المتعذر تجسده ارضويا، ومقابله الاعلى الأحادي الامبراطوري، المحور وفقا للصراعية المجتمعية ثنائية النوع، لحظة انتقال الصراعية جغرافيا من داخل الكيانيه الرافدينيه، الى المجال الشرق متوسطي، ليتخذ صيغة ومطمح دلدالة على نمط اللادولة المفارقة للارضوية الاحادية"

وسوم

«لا مطلقة»... لأي تفاوض مع العدو

أسبوع واحد 3 أيام ago

إبراهيم الأمين

لنعد الى نيسان العام 1996. لم تكن جولات التفاوض بين «إسرائيل» وبعض العرب قد أغلقت. مع سوريا كانت محاولات الولايات المتحدة إحداث خرق تصطدم برفض العدو إخلاء كل ما احتلته في السابع من حزيران من عام 1967، وكان الراحل حافظ الأسد يحسم النقاش: نريد أن نضع أقدامنا في بحيرة طبريا، وبعد ذلك يكون لدينا حديث آخر. أما مع الفلسطينيين، فكانت جولة جديدة من العنف الاستثنائي ضد المقاومة الفلسطينية بهدف سحقها وجعل السلطة برئاسة الراحل ياسر عرفات توافق على التسليم بما يراد له أن يتحقق اليوم من ضم لأجزاء كبيرة من الضفة الى حدود الكيان الغاصب.

الاتفاق الإطار اللبناني ــ الإسرائيلي: تعبيد طريق التطبيع؟

أسبوع واحد 4 أيام ago

أسعد أبو خليل

هكذا، ومن دون سابق إنذار، أعلنَ نبيه برّي التوصّل إلى «اتفاق إطار» (والعبارة أميركية) بين لبنان والعدو الإسرائيلي وبرعاية الوسيط، الذي اسمه أميركا. التوقيت غريب، لكن مقصود، إذ إنه تزامنَ مع موسم التطبيع العربي، الذي أراده دونالد ترامب رافعةً لحملته الانتخابية المترنّحة.

وهل هناك من يهرع لإسعاف حاكم أميركي أكثر من طغاة العرب؟ هؤلاء لو طلب الرئيس الأميركي منهم نقل الكعبة إلى لاس فيغاس لفعلوا طائعين، ولأمروا فقهاءَهم بإصدار طبعات من القرآن تتحدّث عن لاس فيغاس لا عن مكّة.