«أميركا الكُبرى»: الولايات المتحدة ومستعمراتها المترامية

Submitted on Sat, 03/16/2019 - 13:12

أسعد أبو خليل

في القسم الأخير من كتاب «الاستشراق» عابَ إدوار سعيد على العالم العربي عدم دراسته للغرب. انتقد غيابَ مراكز تُعنى بدارسة الولايات المتحدة وسياساتها. وقد موّلَ الوليد بن طلال مركزيْن في الجامعة الأميركيّة في بيروت وفي الجامعة الأميركيّة في القاهرة لكن الجامعتيْن حريصتان جدّاً على سمعة عطرة للولايات المتحدة. الجامعة الأميركيّة في بيروت لم تجدّد عقد ستيفين سلايطة لأن فضلو خوري ارتاعَ من غضبة الصهاينة في واشنطن.

لا نعلم في العالم العربي الكثير عن أميركا وتاريخها.

نداء للعالم .. وللعراقيين بالمقدمة/أ ؟؟

Submitted on Fri, 03/15/2019 - 14:49

عبد الامير الركابي

ليست هذه المرة الأولى التي يعلن فيها تطابق الخاص والعام، فاوربا مع نهوضها وترسخ عقلانيتها الحديثة، اطلقت في القرن التاسع عشر، نظريتها الطبقية، معممة تلك الخاصية الانشطارية المجتمعية الافقية على العالم، ومقررة شمولها المعمورة، ومختلف مجتمعاتها، لابل والحقت ذلك وادمجته بقانون بلغ حد "الحتمية"، تقرر بموجبه انتقال المجتمعات الى " الشيوعية" باعتبارها مسارا حتميا مرهونا لقوانين وحكم ديالكتيك، مع تدخل الوعي، وصولاالى ، او ايحاء بما يمكن اعتباره، بلوغ الكائن البشري طور التحكم بحركة التاريخ، او تسريع مساراتها بالتناغم مع الياتها، ووعي منطويات وجهتها.

ملف خاص حول كارثة تعديل قانون الجنسية العراقية

Submitted on Fri, 03/15/2019 - 12:21

علاء اللامي

إيران ترفض تجنيس مليون شخص ولدوا وكبروا فيها، وتشترط لأبناء الإيرانيات الذين ولدوا فيها بلوغ سن الرشد "18" عاما، والعراق يتيح بأمر من وزير الداخلية لكل من دخل العراق وأقام فيه سنة واحدة الحصول على الجنسية!

مرة أخرى يؤكد بعض أعضاء مجلس النواب العراقي من الجهلة والمغامرين والمشبوهين استهتارهم بمصالح الشعب العراقي ومستقبله ونسيجه المجتمعي وعدم احترامهم للشعب والانتماء الوطني والجنسية العراقية التي جعلوا منها هزأة ومسخرة وأقل اعتبارا من الحصول على عضوية جمعية للشحاذين، فقد أثارت كتل نيابية متواطئة لا تجرؤ على التعريف باسمها علنا موضوع منح الجنسية العراقية للأجنب

مؤتمر وارشو ورد فعلنا - لا تكن أداةً إعلاميةً بيد اعدائك

Submitted on Fri, 03/15/2019 - 03:37

يوسف عبد الرضا

السؤال حول معالجة الفساد في لبنان يراود الكثيرين ممن يرون أن تغيير النظام اللبناني هو الحل الوحيد لوقف الفساد، وآخرون يرون ببساطة أن سلطة القانون واستقلالية القضاء قادرتان على محاربة الفساد أو وضع حدّ له.

ملف خاص: حكم المحاصصة سيكتم أصوات العراقيين الناقدة على الفيسبوك

Submitted on Thu, 03/14/2019 - 22:42

علاء اللامي

ملف خاص: الحلبوسي وجماعته في نظام المحاصصة الطائفية الفاسد والتابع للأجنبي متعجلون على خنق أصوات العراقيين الناقدة في الفيسبوك عبر إقرار "قانون الجرائم المعلوماتية" لكتم الأصوات الناقدة في الفيسبوك وغيره من مواقع التواصل الاجتماعي: يبدو ان الفرق الوحيد بين النظام الدموي السابق ونظام المحاصصة الطائفية التابع والقائم اليوم والمتمثل بفسحة التعبير عن الرأي في مواقع التواصل الاجتماعي سيزول نهائيا ويتطابق الخلف والسلف.

شركات التسويق الهرمي 1- وباء يلتهم أموال الشباب اليائس في العراق

Submitted on Thu, 03/14/2019 - 15:43

صائب خليل
كتب لي احد الاصدقاء على الفيس: قبل اسبوعين عرض عليّ أخي الأصغر أن أعمل في شركة (Qent...كيونت) وهي شركة للتسويق الشبكي (او "الهرمي" برأي البعض). واخي طُرحت عليه الفكرة من صديقه المقرب، فهذا هو أسلوب عمل الشركة. 
نظام العمل هو ان يجلب كل من يعمل بها، شخصين معه، يمثلان الجانب الأيمن والجانب الأيسر، ليكون “فريقه”. وهذان سيكون كل منهما "فريقا" اخر يرتبط بفريق الأول ويكون جزءاً منه. وتحسب أرباح كل شخص، بنسبة عدد اعضاء الفريق تحته. 

الخطايا السبعة لعقود الجولتين الاولى والثانية , من المسؤل عن سلامة التنفيذ؟

Submitted on Wed, 03/13/2019 - 19:49

د.ثامر العكيلي /خبير نفطي عراقي واستشاري في التنقيب عن المواد الهيدروكربونية وتطوير الحقول

سبق وان كتبت في هذا الموضوع وبينت مساويء العقود الخصها بما يلي بعد رؤيتي الحلقة التي استضاف فيها برنامج "المحطة الفضائية دجلة – القرار لكم" السيد مدير عام دائرة العقود والتراخيص في وزارة النفط عبد المهدي العميدي على اثر قيام النائب يوسف الكلابي مؤخرا وقبله هيثم الجبوري باثارة موضوع  هدر المال العام في جولات التراخيص وبشكل لا يخلو من التعرض الشخصي للسيد العميدي الذي يأتي بعد الوزير الحالي بالخبرة العملية وادارة الاعمال.

هذا وتمكن السيد العميدي بالتعامل مع النقاط التي ا

عن الذاكرة والحرب والمقاومة

Submitted on Wed, 03/13/2019 - 17:48

عامر محسن

نجد في النقاشات التي تثور دوريّاً في لبنان، حول تاريخ الحرب الأهلية وشخصياتها ورموزها، أكثر من مفارقة. من جهةٍ، على الرغم من الدور المركزي للحرب في تأسيس الواقع القائم في لبنان، ورغم مرور عقودٍ على اختتامها، فإنّ الذاكرة حول الحرب في البلد لا تزال ضبابيّة، مثقوبة، تعتمد على «روايات شعبية» و«قناعات» الأفرقاء الذين شاركوا فيها وهم اليوم يدافعون عن ماضيهم.

زيارة روحاني: ترسيخ اتفاقية الشاه وصدام المشؤومة وتدمير لميناء الفاو!

Submitted on Wed, 03/13/2019 - 12:41

علاء اللامي

بمناسبة زيارة الرئيس الإيراني

شط العرب 2

روحاني يبدو أن مشروع الدويلات العراقية يتقدم. فقد استقبل الرئيس برهم صالح الرئيس الإيراني روحاني رسميا بحرس شرف وسلام جمهوري وبساط أحمر، وبعد ذلك استقبله رئيس الوزراء عادل عبد المهدي بعد ذلك استقبالا رسميا آخر بحرس شرف وسلام جمهوري وبساط أحمر.

اكتشاف قانون المجتمعية الكوني؟؟/4

Submitted on Tue, 03/12/2019 - 22:03

عبد الامير الركابي

تحت نفس السماء، نريد ان نعلن من دون تواضع كاذب، ان العالم مقبل اليوم على انقلاب اعظم، وان هذا التحول الكبير، ينتظر الانقلاب الممهد واللازم الموازي في مجال الرؤية، ووعي مسارات المجتمعية والتاريخ، وصيرورة العالم، والكائن البشري ومصيره.