البصرة المريضة في عراق لا يموت

Submitted on Tue, 03/12/2019 - 13:40

سعد القرش

يستغني أي بلد دينه القانون عن زحام لافتات تؤكد محاربة الفساد ومحاسبة الفاسدين... لكن العراق الذي ابتدع القانون في فجر التاريخ عاد إلى طفولته، فانتصبت صور رجال الدين، الشيعة بالطبع، يعظون في السياسة.

لا يعلن العارفون بسيكولوجية المسرح وفنونه، قبل بدء العرض أو بين فصول المسرحية، عن موت كبير، أو وقوع فاجعة “تفصل” الحضور عن الوهج وتخفض منسوب البهجة، وتعكّر المزاج الجاهز لاستقبال الفرح.

ولكن شاعرة كردية فعلتها، في مهرجان المربد مساء الخميس 7 مارس 2019، في قاعة الفراهيدي قبل أن تلقي قصيدة بالكردية لم يترجمها أحد لجمهور أغلبه عربي.

مادورو وسياسة ربع الثورة وخُمس الاشتراكية: لماذا يبقى غوايدو طليقاً؟

Submitted on Tue, 03/12/2019 - 13:05

سعيد محمد

لندن تستمرّ الإدارة الأميركية في تنفيذ انقلابها الكلاسيكي الطابع على فنزويلا، متخذة خطوات تصعيدية متدرجة تضيّق الخناق على النظام البوليفاري، بينما يظهر الرئيس مادورو تردّداً واضحاً في تبنّي سياسة مواجهة حاسمة لن تؤجل القدر المحسوم.

"سائرون" و"الفتح": لا يريدون "إحراج الحكومة" فتركوا لها قرار إعادة تنظيم وجود الأجنبية

Submitted on Mon, 03/11/2019 - 14:31

علاء اللامي

قياديو "سائرون" و"الفتح": لا يريدون "إحراج الحكومة" فجعلوا ملف وجود القوات الأميركية والأجنبية الأخرى بيد عبد المهدي ( ودِّع البزون شحمة) ، وما يهمهم ليس السيادة العراقية والاستقلال العراقي الشكلي والمخترق بهذه القوات والقواعد الأميركية والتركية والهيمنة الإيرانية بل هو عدم إحراج الحكومة! ومَن وماذا يحرجها؟ أليس معنى هذا الكلام إقرارا بأن الوجود العسكري الأجنبي هو بموافقتها، وإن إنهاءه "سيحرجها" فتعاقبها واشنطن؟ ولهذا فهدفهم هو إصدار قانون إخراج القوات الأجنبية من العراق. ولكنهم يستدركون فيضيفون (أو على الأقلّ تنظيم وجودها وفق رؤية تقرّها الحكومة).

لينين الماركسي معادل محمد الابراهيمي/3*

Submitted on Sun, 03/10/2019 - 14:10

عبد الامير الركابي

قد يكون العنوان، وحتى صيغة التناول هنا، دلالية وايحائية بالدرجة الأولى، وهي بلا شك متقصدة لفت النظر والانتباه ( ماركس ولنين/ إبراهيم ومحمد )، رغبة منا في تكريس فكرة وواقعة "الازدواج" المجتمعي، وتعدد تمظهراتها، ومايدل عليها، فالنظر الى المجتمعية الاوربية، بظل الثورة البرجوازية الأخيرة، يقطع بالملموس بالتفارقية الازدواجية، وبالتعبير المتعدد الدال على ملامح "مجتمعيتين"، وهذا ماتوحي به الماركسية ونظريتها الحديثة،عدا دلالة انتشارها العالمي، والتي انهت بوجودها هيمنة الأحادية المجتمعية، التي ظلت غالبة وسائدة، فماركس هو التعبير الاخر المنتمي لل

ما حقيقة موازنة 2019 وهل هي موازنة فيها خرق دستوري أم سرقة؟

Submitted on Sun, 03/10/2019 - 11:32

هذه فقرات من مقالة مهمة للكاتب الوطني ماجد علاوي يكشف فيها بالأرقام حقيقة الموازنة العراقية للعام الجاري وحجم حصة زعامات الإقليم منها بالتواطؤ مع حكومة عبد المهدي وكتل مجلس النواب الكبيرة حجماً لا ضميراً، وكون النواب الذين أقروها خرقوا حكم المحكمة الاتحادية العليا القاضي بأن يكون تسويق النفط العراقي من مهام وزارة النفط والشركة المرتبطة بها حصرا:

*الموازنة أصبحت واقعا قانونيا، على الرغم من أنها قد أقرت بحساب بسيط 20% من الموازنة كحصة للإقليم في حال ساهمت حكومة الإقليم بتعزيز الموارد غير النفطية في الموازنة، وتصبح النسبة 23,3% (وليس 12,67%) من موازنة الدولة أذا لم تساهم في تعزيز ال

"هل نحن أمام موازنة أم سرقة وتواطؤ علني"

Submitted on Sat, 03/09/2019 - 19:53

ماجد علاوي                                                       

صدر قانون الموازنة رقم 1 لسنة 2019، وقطع كل شك باليقين بأن المشرعين المؤتمنين تبنوا في إقرار قانون الموازنة مبدأً خارج كل قياس عاقل: إن لم تعطني حقوقي فسأعاقبك بأن أعطيك ما تدعي أنه حقوقك!! إن أعطتني حكومة الإقليم 250000 ب/ي فسأدفع رواتب موظفي الإقليم وقواته المسلحة، وإن لم يفعلوا...

الدولة المدنية بين الطائفية والدين

Submitted on Fri, 03/08/2019 - 17:37

محمد شقير

قد يصحّ القول إنّ النظام القائم في لبنان هو نظام طائفي وليس نظاماً مدنياً، وإنّ الدولة المدنية هي مطلب للعديد من الفئات والتّيارات، بما فيها التيار الديني في مجمله، الذي يرتضي نموذجاً محلّياً وواقعيّاً للدولة المدنية، بعيداً من أي إسقاط نموذجي قد يُمارس، يتضمّن أكثر من استلاب، أو اغتراب عن الذات والانتماء.

وقد يصحّ أن يقوم هذا المفهوم للدولة المدنية على الأسس التالية: العلموية، والعقلانية، والعدالة، والديموقراطية كآلية لإنتاج السلطة، والمصلحة الوطنية كمعيار لممارستها، والكفاءة كميزان لملئها، وتلبية حاجاتها البشرية، ممّا يفضي إلى مواجهة الطائفية في مجمل مفرداته

العراق الامبراطوري والوطنية الزائفة/2

Submitted on Fri, 03/08/2019 - 14:38

عبد الأمير الركابي

لايعرف أولئك الذن تصدوا عند بدايات القرن المنصرم،شيئا له قيمة او معنى، لاعن الوطنية ولاصنوها القومية، وهي لم تكن يوما من اختبارات ثقافتهم، او مادرجوا على التعامل به من مفاهيم، ويوم سمعوا بها وبحتمويات ماركس، وتشبهاته المضمرة، المعلومة المصدر، بالنبوية الرسالية الابراهيمية، لم يكونوا، مؤهلين على الاطلاق، لاي شكل من اشكال التوقف، ناهيك عن محاولة التمحيص، او محاججة ماوقع عليهم فجاة من مفاهيم غامضة ومستجدة، لاقت تطابقا مع أغراض كانت قد بدات تنمو داخل محيطهم، حفزتهم على البحث عن نمط بعينه من الإجابات والشعارات، خلقها واوجد مناخاتها، واتاح فرصها المستجدة حضور الغرب.<

مصانع ألبان أبو غريب "في ذمة الاستثمارات الأجنبية"!

Submitted on Thu, 03/07/2019 - 22:49

علاء اللامي

قررت حكومة عبد المهدي تحويل مصانع ألبان أبو غريب إلى شركة استثمارية تركية تدعى "مكأكوناين" لمدة 15 عاما. هذه المصانع العريقة والناجحة دُفعت دفعا الى حالة تسميها الحكومة "المشاريع المتعثرة". معروف أن منتجات مصانع ألبان أبو غريب ذات سمعة ممتازة بين العراقيين، وعليها إقبال كبير لخلوها من المواد الكيمياوية الحافظة، ولكن كميات الإنتاج قليلة ونادرة في الأسواق العراقية داخل وخارج العاصمة بغداد.