وزارة الداخلية: سنتعامل مع المعتدين العشائريين كإرهابيين وكل من يهدد موظفا بعشيرته سيعاقب بالحبس 3 سنوات! 

علاء اللامي 

وزارة الداخلية: سنتعامل مع المعتدين العشائريين كإرهابيين وكل من يهدد موظفاً في الدولة بعشيرته لمنعه من القيام بواجبه سيعاقب بالحبس لثلاث سنوات بموجب القرار 24 لسنة 1997! 
*أمر وزير الداخلية منتسبي وزارته بإقامة شكوى قضائية ضد كل مَن يهددهم عشائريا ويمنعهم من القيام بواجباتهم ويفعل القرار 24 لسنة 1997 الذي يعاقب بالحبس لمدة ثلاث سنوات كل من ادعى بمطالبة عشائرية ضد من قام بفعل تنفيذا للقانون .
*من جهتها وجهت وزارة الداخلية منتسبيها بوجوب التعامل مع كل من يكتب شعارات "مطلوب عشائريا" على الجدران أو يطلق النار بموجب العرف العشائري " الدكة" كإرهابي وهذا يعني أن المعتدي سيكون مطلوبا بموجب المادة "4 إرهاب" كما نعتقد. 
*نعم، هذه خطوة على الطريق الصحيح، ولكنها تبقى خطوة خجولة ومتأخرة كثيرا من وزارة الداخلية ضد التغول والانفلات العشائري. أما بخصوص تصريحات الوزير وامتداحه للعشيرة وإبراز الجانب الإيجابي فيها فقد كان محقا في بعضها، ولكنه بالغ كثيرا في امتداح هذا الجانب الإيجابي حتى قال إنَّ (الحكومة غير قادرة على أن تعمل إلا بمساندة العشائر) وهذا اعتراف سلبي خطير فالمفترض أن الدولة لا تقبل منافسا أو شريكا لها او وصيا عليها في تطبيق القوانين والسياسات العامة على مواطنيها داخليا كان أو خارجيا، وإلا أضحت دويلات متصارعة أو محمية لقوى خارجية. 
* ثم إن مهمة الدولة ، أية دولة كانت، هي حماية جميع مواطنيها من الاعتداءات سواء كانوا من منتسبي وزارة الداخلية أو لم يكونوا كذلك، ولهذا فإن شمول جميع المواطنيين الذين يتعرضون للتهديد أو الاعتداء العشائري بحق مقاضاة المعتدي وفق القرار 24 لسنة 1997 أو بموجب إصدار قرار شامل جديد هو ضرورة قصوى.
*عموما نأمل أن تأخذ هذه القرارات طريقها الى التنفيذ لردع المتغولين والمنفلتين العشائريين ضد المجتمع والدولة ولا تبقى حبرا على ورق كسائر قرارات الحكومة.
رابطان يحيلان الى تفاصيل الخبرين 

http://baghdadtoday.news/news/36623/%D8%A7%D9%84%D8%A7%D8%B9%D8%B1%D8%AC%D9%8A-%D9%8A%D8%AF%D8%B9%D9%88-%D9%85%D9%86%D8%AA%D8%B3%D8%A8%D9%8A-%D8%A7%D9%84%D8%AF%D8%A7%D8%AE%D9%84%D9%8A%D8%A9-%D8%A7%D9%84%D9%85%D9%87%D8%AF%D8%AF%D9%8A%D9%86-%D8%B9%D8%B4%D8%A7%D8%A6%D8%B1%D9%8A%D8%A7-%D9%86%D8%AA%D9%8A%D8%AC%D8%A9-%D8%A7%D9%84%D9%82%D9%8A%D8%A7%D9%85-%D8%A8%D9%88%D8%A7%D8%AC%D8%A8%D9%87%D9%85-%D9%84%D8%B1%D9%81%D8%B9-%D9%82%D8%B6%D8%A7%D9%8A%D8%A7-%D8%B6%D8%AF-%D9%85%D9%87%D8%AF%D8%AF%D9%8A%D9%87%D9%85

http://baghdadtoday.news/news/36617/%D8%A7%D9%84%D8%A7%D8%B9%D8%B1%D8%AC%D9%8A-%D8%A7%D9%84%D8%AF%D9%83%D8%A7%D8%AA-%D8%A7%D9%84%D8%B9%D8%B4%D8%A7%D8%A6%D8%B1%D9%8A%D8%A9-%D9%85%D8%B1%D9%81%D9%88%D8%B6%D8%A9-%D9%88%D8%AA%D8%B4%D8%B9%D8%B1%D9%86%D8%A7-%D8%A8%D8%A7%D9%84%D9%82%D9%84%D9%82-%D9%88%D9%86%D8%AD%D8%AA%D8%A7%D8%AC-%D8%AB%D9%88%D8%B1%D8%A9-%D9%85%D9%86-%D8%A7%D9%84%D8%B9%D8%B4%D8%A7%D8%A6%D8%B1-%D9%84%D8%AA%D8%AD%D9%82%D9%8A%D9%82-%D9%87%D8%B0%D8%A7-%D8%A7%D9%84%D9%87%D8%AF%D9%81