احتيالات بالجملة! كتاب رسمي أميركي مزور كاد يطيح برئيس المخابرات العراقية

احتيالات بالجملة! كتاب رسمي أميركي مزور كاد يطيح برئيس المخابرات العراقية ويعين شخصا نصابا بدلا منه وصفحة "بغداد اليوم" تزور تقرير الصحيفة الأميركية حول الموضوع وتزج بعلاوي والمطلك والجبوري في الموضوع!
كشفت صحيفة "ستار اند سترايب" الأميركية / الرابط في التعليق الأول، أن محتالَين مقيمَين في الولايات المتحدة هما واثق الإبراهيمي ومصدق الجنابي كادا ينجحان في إطاحة رئيس جهاز المخابرات العراقية زهير الغرباوي ويعينان أحدهما بدلا منه عبر وثائق مزورة باسم الحكومة الأميركية والاستخبارات الأميركية موقعة زورا من قبل مدير المخابرات وليم بيترسون ومن خلال مكالمات هاتفية مزيفة لتعيين الجنابي رئيسا لجهاز المخابرات العراقي بدلا من رئيسها آنذاك زهير الغرباوي. 
صفحة إخبارية تدعى "بغداد اليوم" التي نشرت تقريرا باللغة العربية حول الموضوع تلاعبت بترجمة تقرير الصحيفة الأميركية وقالت إن النصابين اخترقا (سياسيين عراقيين من الصف الأول من بينهم سليم الجبوري وإياد علاوي وصالح المطلك) وإقناعهم، ولكن أسماء الجبوري والمطلك وعلاوي لم ترد أبداً في تقرير الصحيفة الأميركية ولكنها وردت في تقرير الصفحة الإخبارية العراقية ربما لأسباب تتعلق بما بات يسمى "التسقيط الانتخابي"، بعد أن حذفت الإشارة الى رئيس الوزراء كجهة وجهت لها الرسالة المزورة الواردة في التقرير! تجد رابط تقرير وكالة "بغداد اليوم" في ثاني تعليق. 
يقول الخبر أيضا إن مكتب التحقيقات الفيدرالي الأميركي "أف بي آي" اكتشف احتيال الإبراهيمي والجنابي واعتقلتهما وحكمت محكمة أميركية على الإبراهيمي بالسجن لعامين لانتحاله صفة ضابط مخابرات أميركي وليس لسبب آخر. 
هل يمكن أن نقول إن هذين المحتالَين النصابين يستحقان التنويه بذكائهما وجرأتهما -مع إنهما يستحقان الاحتقار لما فعلاه خلال الاحتلال حيث عملا الى جانب قوات الاحتلال كما ورد في تقرير الصحيفة الإنكليزية وقد تحججا بأنهما قد يعدمان إذا سلما الى العراق لأنهما سيعتبران خائنين - ولكنهما أكثر ذكاء من المسؤولين العراقيين المخدوعين فقد أدركا بثاقب نظرهما أن حلفاء الغزاة الأذلاء في حكم المحاصصة الطائفية سيصدقون بكل ما يصدر من طرف أسيادهم حتى لو كان فاقع التزوير؟ ثم أية نزاهة ومهنية تلك التي تتحلى بها بعض الصفحات الإخبارية العراقية إذا كانت تجعل من منبرها أداة للتزييف والتزوير والتلاعب بالحقائق والمعلومات والترجمات؟
رابط المصدر باللغة الإنكليزية:

https://www.stripes.com/news/us/iraqi-national-who-illegally-used-us-government-insignia-gets-probation-1.521410

وتقرير صفحة " بغداد اليوم" :

http://baghdadtoday.news/news/41511/%D8%B5%D8%AD%D9%8A%D9%81%D8%A9-%D8%A3%D9%85%D9%8A%D8%B1%D9%83%D9%8A%D8%A9-%D8%AA%D9%83%D8%B4%D9%81-%D8%B9%D9%86-%D8%A7%D9%83%D8%A8%D8%B1-%D8%B9