نداء ورجاء : إذا كنت ستنتخب فلا تنتخب قادة وكوادر الأحزاب الطائفية الشيعية والسنية والقومية الكردية

علاء اللامي

 نداء ورجاء: شوف عزيزي المواطن العراقي، عزيزتي المواطنة العراقية، سواء كنت مقاطعاً أو مشاركا في الانتخابات فأنا أحترم قرارك الشخصي، ولكن، فيما يخص المشاركين أقول : أيها المواطن، أيتها المواطنة، على الأقل، على الأقل، لا تنتخب رؤساء وكوادر الأحزاب الطائفية الشيعية أو السنية أو القومية الكردية تكوينا وقيادة ونهجا ولا تنتخب المرشحين الذين اتهموا أو حكموا بقضايا الفساد وأنت تعرف أسماءهم الثلاثية والرباعية ... ليكن رفضك لانتخاب هؤلاء رفضاً لهم ولأحزابهم وقانون أحزابهم الذي فصلوه على قياسهم ولمفوضية انتخاباتهم التي تحاصصوا مقاعدها، ثم لننتقل بعد ذلك الى خطوة أخرى فنطالب بحظر هذه الأحزاب وتغيير قانون الأحزاب بما يفرق تفريقا لا لبس فيه بين الحزب "الإسلامي الديموقراطي" المشروع والذي يعترف بالحياد الأيديولوجي والطائفي والقضائي والإداري للدولة ومدنيتها المنصوص عليها دستوريا وبين الحزب الطائفي قيادة ونهجا وتكوينا وعلاقات خارجية، ولتعديل المادة الدستورية والمادة الخامسة من قانون الأحزاب والتي ترفض تأسيس الأحزاب على أساس "التعصب الطائفي والعنصري" ولكنها تسكت عن الأحزاب الطائفية والعنصرية وهذا هو نص المادة الخامسة (يؤسس الحزب أو التنظيم السياسي على أساس المواطنة وبما لا يتعارض مع أحكام الدستور، ولا يجوز تأسيس الحزب أو التنظيم السياسي على أساس العنصرية أو الإرهاب أو التكفير أو التعصب الطائفي أو العرقي أو القومي). ليكون منطوق هذه المادة رافضا للأحزاب الطائفية والعنصرية جميعا وليس للمتعصبة منها فقط... ليكن رفضك لانتخاب الحزبيين الطائفيين شهادة تسجل في ميزان حسناتك أمام الله وأمام ضميرك وأمام شعبك وأمام الأجيال القادمة ...وأنت بكيفك عاد ... لك وافر الاحترام.
أخوكم المواطن العراقي الرافض للمشاركة في هذه الانتخابات المبرمجة طائفيا ولدستورها ونظامها ومفوضيتها ...علاء اللامي.
رابط مقالة بقلمي حول قانون الأحزاب

http://m.ahewar.org/s.asp?aid=588458&r=0&cid=0&u=&i=0&q=