هيفاء الأمين نائب شيوعية تلفعت بعمامة أمريكية

وداد عبد الزهرة فاخر

في نشوة فرحتها بالفوز تناست النائب عن كتلة سائرون فكرها الأصلي الذي يتعارض مع ما طرحته في ندوة على شاشة الحرة حدث ، ويتعارض أصلا مع فكر وآراء التيار الصدري الذي يتبنى كتلة سائرون ، ويدعمها كونه أول من تصدى للمحتل الأمريكي وقاومه في العراق . 
هيفاء كاظم عباس ، أو كما تسمت بـ " هيفاء الأمين " ، ابنة الناصرية وعضو الحزب الشيوعي العراقي التي كسبت الفوز في الانتخابات الأخيرة ، ليس لدينا أي ملاحظة على شخصها ، أو فوزها بالانتخابات غير ما صدر منها من غريب القول في ندوة الحرة حدث ، حيث فغر جميع من شاهدها وسمعها من أوائل شيوعيو العراق ومناضليه أفواههم لشيوعية تقول :”إن التغيير الذي حصل في السعودية في كل المجالات هذا يؤثر ايجابي. ينعكس تأثيره الأيجابي على العراق” ، ثم تعقبه بالقول: “الموقف الأمريكيّ الداعم للاستقلالية العراقية وللإرادة السياسية العراقية البعيدة عن التأثير الإيراني يحجم وجود إيران في العراق” .. وتضيف : “الدعم الأمريكي باتجاه الدولة المدنية دولة المؤسسات دولة المواطنة”. 
ولان ما رددته السيدة النائب يجافي الحقيقة ، ويتعارض مع ابسط مبادئ الماركسية وفق عملية الصراع بين النقيضين ، وضمن التناقض الفكري بين الفكر الماركسي، وبين فكر وممارسات النظام السعودي المتخلف ، والذي نعرف جميعا إن هذا النظام لا يمت لأي عملية تغيير اجتماعي ، أو فكري ، أو سياسي بصلة ، ولا زال للآن يضطهد المرأة ، وينشر الفكر الوهابي المعادي لتقدم البشرية ، وساهم بكل ما لديه من مال وقوة ونفوذ بدعم علني ومكشوف لجيوش من الإرهابيين وزجهم داخل سوريا والعراق .. ولا زال وليومنا هذا يمارس عمليات القتل والتخريب والتجويع لشعب فقير اعزل مثل الشعب اليمني . 
أما أمريكا فتناقضنا معها لا يحتاج لدليل كونها قائدة الرأسمالية العالمية ، وعدوة شعوب الأرض المتحررة ، ومشعلة الحروب بالعالم .
ولأننا كشيوعيين وأدبياتنا موجودة ومحفوظة أول من وقف بوجه النظام الصدامي الدكتاتوري في تعرية دعاواه ضد الجارة إيران عندما أشعل حربه الكارثية في المنطقة مع إيران ، كوننا من يرفع دائما شعار السلام الدائم بين جميع الشعوب ، ونكره الحروب . وليس لدينا أي استعداد لإعادة الإحن ، وإشعال نار الفتنة بيننا وبين جارتنا إيران ، لأننا أعداء مشعلي الحروب أصلا . ونعيد تذكير السيدة النائب الأمين بالخسائر البشرية من شهداء ومعوقين ، والخراب الكبير الذي أصاب البنى التحتية ، وتخريب وطننا بحجج واهية ، وبمقولات فارغة سوف نقف بكل قوة أمام كل من يفكر بإعادة تلك المفاهيم ، والمقولات الفارغة من مشعلي الحروب .
ولن نزكي يوما أمريكا ، وكذلك اعتقد إن قادة التيار الصدري يشاركوننا الرأي في ذلك كونهم يتحدثون بكل صراحة بما يفكرون ، وأول من عرى الاحتلال الأمريكي . 
لكن المصيبة أيضا فيما يطرحه " زوج الست " النائب ، واكبر الكبائر فقد كان شيوعيا سابقا كما يقال وهو " ماجد الأمين "، وما يسطره على صفحته في الفيسبوك ، من تغزل واضح بالدولة العنصرية الصهيونية إسرائيل التي تبيد الشعب الفلسطيني يوميا ، بأنه ” مقتنع بان إسرائيل دوله المفروض كل الدول العربيه تعترف بها كما فعلت مصر والاردن والسلطه وتطبع معها بشكل حقيقي”. 
ويصدمنا " السيد ماجد " ، وهو يقول : “لم أجد رئيس دوله في العالم يهاجم في الاعلام العالمي “الصديق” والعدو ومن المنظمات السياسيه وشبه سياسية مثل رؤساء امريكا. لم أجد دوله تتعرض للشتيمه والهجمات الشعبيه والسياسيه والمسلحه من سفارات الى منظمات اغاثه واعلاميين الخ ويحرق علمها مثل أمريكا”.
إذن فما صدر من النائب هيفاء الأمين ما هو الا صدى لتفكير زوج السيدة النائب " ماجد الأمين " .. 
بقي أن نهمس وبصوت رفاقي بإذن الرفيق أبو رواء" رائد فهمي " سكرتير حزبنا الشيوعي العراقي ، القائد الرفيق والصديق ، ونذكره بالمثل العراقي القائل : " مو كل مدعبل جوز " ...
في الأخير نقول نحن ومن خلال حرصنا على مكانة وتاريخ حزبنا نوجه النقد بهذا الشكل ، ونقول للبعض ممن يريد أن يجير الحزب باسمه " تره الحزب مو مال أبو احد " ، فهو حزب كل الكادحين ممن يعمل داخل صفوفه ، أو من يحمل فكره ، وآراءه .. وهذا الأمر يعيدني لما حدثني به ابن البصرة الراحل والمدفون في فيينا المرحوم " يعقوب ارشاك " يوم شاهد لأول مرة نبي الحزب الشيوعي الشهيد فهد : يقول والحديث له " كان لي صديق في منتصف الأربعينيات من القرن الماضي صديق عزيز يعمل في مدينة البصرة هو يعقوب سلمان يوسف ، وفي يوم مررت لرؤيته في مكان عمله ، فشاهدته منشغلا بالحديث مع شخص تبدو البساطة والهدوء ، والثقة بالنفس عليه .. وقفت جانبا انتظره فحضر ابنه فسألته هذا منو يحجي مع أبوك ؟ .. رد الصبي ما تعرفه ؟ ، هذا عمي يوسف .. يومها عرفت من خلال تطلعي بوجهه بدقة كم هو رائع وعظيم ذلك الرجل " .. نتمنى أن يكون ذلك القائد قدوة لغيره يوم رفض البراءة من الحزب عندما خير بينها وبين إسقاط حكم الإعدام عنه " .. 
بقي أن أقول بان هناك الكثير مما نعرفه في دواخلنا ، لكننا نردد مع الشاعر " الحب ما منع الكلام الألسنا " ...


هوامش :

* فيديو / الفائزة عن سائرون بتصريحات مخزية جدا بمدح الدور السعودي والامريكي :: لقاء مرشحة تحالف سائرون هيفاء الأمين على قناة الحرة عراق بخصوص التحالفات السياسية المقبلة 
http://saymar.org/2018/05/52973.html 

* هيفاء الأمين – ماذا يكتب زوجها على الفيسبوك؟
http://saymar.org/2018/05/52979.html 

* أول ما شطح نطح … هيفاء الامين من كتلة سائرون ترفع دعوى ضد إعلامي ذي قاري
http://saymar.org/2018/05/52895.html



* شروكي من بقايا القرامطة وحفدة ثورة الزنج 
www.saymar.org
alsaymarnews@gmail.com
الثلاثاء 22 . 05 . 2018

الحوار المتمدن