"مفوضية تزوير الانتخابات" ترفع بعبع الانقلاب والحرب الأهلية،

علاء اللامي

"مفوضية تزوير الانتخابات" ترفع بعبع الانقلاب والحرب الأهلية، وتحالف "الفتح" ينفرد بتأييد قرارات البرلمان ليوم أمس، والمصلحة الحزبية تجمع الخصوم: كتل الأحرار الصدرية والمالكي والكربولي والبارزاني تهاجم قرارات البرلمان بحدة دفاعا عن النتائج المشكوك فيها.
*تقول آخر الأخبار حول مهزلة الانتخابات الأخيرة إن رياض البدران رئيس دائرة الانتخابات في المفوضية والمسؤول الفعلي عن إجراء الانتخابات والمرشح الأول ليكون كبش الفداء الذي سيقدمه المزورون إلى المغدورين انتخابيا صرح لإحدى المحطات التلفزيونية بأنه يرفض "محاولة الانقلاب على نتائج الانتخابات لأن ذلك قد يؤدي إلى وقوع حرب أهلية في البلاد". 
*كلام البدران يعني وضع العراقيين أمام خيارين لا ثالث لهما: إما أن تقبلوا بالتزوير وبيع أصواتكم يا عراقيين أو أن تحدث "حرب أهلية"! ... طيب، الحرب الأهلية إن حدثت ستحدث بين المزورين الفائزين والساسة الخاسرين ولا شأن للعراقيين بها، بل هي بين جناحين من السياسيين الفاسدين في نظام فاسد يجب إنهاؤه وإلا استمر بتدمير العراق والعراقيين منذ 2003 وحتى الآن... وناركم تاكل حطبكم يا سياسيين! 
*وقد انفرد تحالف الفتح بتأييد قرارات البرلمان الاستثنائية ربما لأنه يعتبر نفسه من الخاسرين الكبار فيها وهذا لا يطعن في موقفه الصحيح والمبدئي الرافض للتزوير والمؤيد لمعرفة حقيقة ما حدث حتى لو كانت دوافعه سياسية خاصة به، فليست جريمة أن يدافع طرف خسر بسبب التزوير عن حقه في معرفة الحقيقة ولكن موقفه أكثر نظافة من موقف الرافضين لقرارات البرلمان حتى في الحد الأدني حد معرفة الحقيقة فمن يقف ضد هذا الحق غير اللصوص والمزورين والفاسدين الخائفين من افتضاح أمرهم؟
*وقد التحق بكتلة الأحرار في معسكر رفض قرارات البرلمان خصمها اللدود تحالف نوري المالكي. فقد أصدر كتلة دولة القانون بيانا اعتبرت فيه قرارات البرلمان الاستثنائية غير قانونية او دستورية. ويرجح مراقبون أن رفض ائتلاف المالكي الذي لم يحصل على نتائج جيدة يأتي دفاعا عن حلفائه الساسة الأكراد وخاصة حزب الطالباني المتهم الأهم في عمليات التزوير الالكتروني في الإقليم. كما رفض هوشيار زيباري باسم كتلة البارزاني قرارات البرلمان لذات الأسباب، ولأنه كما يشاع اقترب كثيرا من جمع أغلبية حكومية قادمة في الأيام الثلاثة الأخيرة.
والخلاصة التي يخرج بها المراقب لما يحدث في سيرك العملية السياسية الطائفية الأميركية هي : لقد التحق بكتلة الأحرار الصدرية اليوم في رفضها لمعرفة حقيقة ما حدث في الانتخابات عتاة الفاسدين والمتهمين بالفساد وهم كل من : كتلة دولة القانون وكتلة البارزاني والمتهم الأول بتزوير انتخابات الخارج جمال الكربولي ( كما رفض حزب الطالبانيين أي فرز وعدٍّ يدوي، وقبل صدور قرارات البرلمان فهو المتهم بتزويرها) ولقد قامت هذه الكتل بالهجوم على قرارات البرلمان الداعية الى الفرز العد اليدوي لعشرة بالمائة من صناديق الاقتراع والغاء انتخابات الخارج والنازحين التي ثبت تزويرها بالعديد من الأدلة الموثقة.
وأخيرا، فقد التحق محام دفاع المحاصصة الطائفية " الخوبير القانوني" طارق حرب بمعسكر الرافضين وقال إن البرلمان ليس من حقه إصدار هذه القرارات ولكن من حقه سحب الثقة والاستجواب وتعين الموظفين للدرجات الخاصة ... أما حق التشريع ومراقبة أداء السلطات التنفيذية وخاصة الهيئات التابعة له، للبرلمان، كما يوقل الدستور فقط شطب عليها غراب الشؤم و "طارق الحرب" هذا!
زبدة الزبدة: إن الخاسرين والرابحين سواء بسواء وكلهم انتهازيون وطائفيون إلا من عصم ربك وهم أفراد نادرون جدا! و #لاحل_بحلها
رابط البدران يحذر من حرب أهلية :

http://www.shafaaq.com/ar/Ar_NewsReader/d13731b8-b267-4516-808f-6f1baa0e3a0b
رابط تحالف الفتح يرحب بالقرارات البرلمانية 

http://www.shafaaq.com/ar/Ar_NewsReader/2bc35b55-9335-4192-869a-5db996e3a929