عواجل واقتراح/ العبادي أمام خيارين: الانحياز للانتفاضة الشعبية ضد الأحزاب أو السقوط تحت أقدامها!

الانتفاضة - ميسان

 

علاء اللامي

يقدم التاريخ اليوم للعبادي، بصفته حاكم العراق رسميا ورئيس السلطة التنفيذية في غياب برلمان المحاصصة الطائفية، فرصة نادرة ولن تتكرر لخلاصه الشخصي ومساعدة شعبه على عبور هذه المرحلة الخطيرة والعصيبة وهي: أن ينحاز فورا إلى الانتفاضة الشعبية فيستقيل من حزبه الفاسد "حزب الدعوة"، ويشكل حكومة طوارئ مصغرة من ذوي الاختصاص المستقلين فقط، تستمد هذه الحكومة شرعيتها وحمياتها من المنتفضين العراقيين، لتقود البلد لفترة انتقالية تجري خلالها محاكمة الفاسدين وخصوصا من قادة الأحزاب، وإعادة كتابة الدستور وضرب الفاسدين وحظر أحزابهم واستعادة الأموال التي سرقوها من الشعب، وتدويل قضية الرافدين لتحرير مياههما المحتجزة خلف السدود التركية والإيرانية، معاهدة دولية تعقد تحت إشراف وبضمانات من الأمم المتحدة وبموجب اتفاقيتها القانونية لسنة 2014 الخاصة بمجاري الأنهار الدولية للأغراض غير الملاحية. 
لا أراهن على أحد سواء كان العبادي أو غيره، بل هي كلمة سواء للتحذير، واقتراح هدفه حقن دماء الشعب المبتلى والمتعب من الحروب والاحتلال والاقتتال، فإذا لم يبادر الحاكم الذي وضعته الأقدار في هذا الموضع إلى اغتنام هذه الفرصة، والمبادرة إلى هذا الحل أو ما هو قريب منه، فسيكون للتاريخ وأحداثه حكمه عليه شخصيا وعلى من معه، وهو حكم معروف ومتكرر في تاريخ العراق القديم والحديث!
آخر الأخبار العاجلة:
*متظاهرون يحاولون اقتحام مقر كتلة سائرون في قضاء القاسم محافظة بابل وحراس المقر يطلقون النار عليهم فيقتلون متظاهرا ويجرحون خمسة آخرين. 
*متظاهرون غاضبون في محافظة المثنى يحرقون مكاتب حزب الدعوة والفضيلة والحكمة، الى جانب قيامهم بحرق سيارات مبنى مجلس المحافظ والقوات الأمنية تطلق النار عليهم وسقوط عشرات الجرحى وإعلان حظر التجول في المدينة. 
**المتظاهرون يرفضون مقابلة الوفد الذي أرسله مقتدى الصدر والوفد يضطر للاجتماع ببعض الشيوخ والوجهاء الذين لا علاقة لهم بالانتفاضة.
*واجهت قوات الأمن احتجاجات على بعد نحو أربعة كيلومترات من حقل الزبير النفطي الذي تديره شركة إيني قرب البصرة. وقالت مصادر في الشرطة إن 19 شخصا أصيبوا ثلاثة منهم برصاص حي.
*محاولة ل اقتحام مبنى محافظة البصرة يوم الأحد، مما أسفر عن إصابة سبعة متظاهرين برصاص القوات الأمنية. وأنباء غير مؤكدة عن استشهاد اثنين من المتظاهرين أمام مقر منظمة بدر في حي الطويسة في مركز البصرة برصاص عناصر هذه المليشيا.
* إيران والأردن تحولان رحلات خطوطهما الجوية من مطار النجف الى بغداد.
*تعيين محمد جعفر الصدر نجل الشهيد محمد باقر الصدر، بدرجة سفير في الخارجية العراقية، وذلك بموجب كتاب رسمي صدر في 13 حزيران يونيو الماضي، مذيلا بتوقيع الأمين العام لمجلس الوزراء وكالة مهدي العلاق/ وثيقة نشرتها صحيفة العالم الجديد الإلكترونية.
*العشرات يتظاهرون في محيط المنطقة الخضراء ببغداد ويطالبون القوات الأمنية التي تصدت لهم بالانحياز للانتفاضة والتخلي عن حماية اللصوص. 
*عميل الاحتلال الأول ورئيس أول حكومة في ظله ومؤسس الفساد إياد علاوي يدعو الى تشكيل حكومة انقاذ وطني وقال انها آخر محاولة لمعالجة أوضاع البلد ومتظاهرون في البصرة يحرقون صورا له.
*حيدر العبادي يفر بذعر من الأبواب الخلفية لفندق شيراتون في البصرة بعد اقتحامه من قبل عشرات المتظاهرين قبل عودته إلى بغداد/ فيديو خاص تم تسريبه قبل قليل.
*قبل ساعات من الآن : تجدد التظاهرات في محيط مجلس محافظة ذي قار بمدينة الناصرية والشرطة تستعمل الغاز المسيل للدموع ضد المتظاهرين.
*قبل ثلاث ساعات من الآن: متظاهرون يحاصرون مبنى محافظة ميسان بعد انسحاب المحتجين من حول منزل المحافظ الصدري علي دواي/ الصورة  نشرت مع أخبار التظاهرات يوم الجمعة الماضي.