سيناريوهات دولية خطيرة للبصرة

Submitted on Wed, 09/05/2018 - 15:46

عبد الامير الركابي

الكويت تنصب فجاة 150 الف خيمه على الحدود مقابل صفوان جنوب البصرة،

جيش العملية السياسية الطائفية يكرر سيناريو الموصل بعد اطلاق النار على المتظاهرين،

قوات الناتو تتهيأ للنزول في العراق،

ماهو السيناريو المحتمل دفع البصريين لحمل السلاح مع تغذية النزوع الانفصالي الكريه ذبح البصرة باستعانة الحكومة بالناتو والامريكيين ايجاد موطيء قدم للقوات الامريكية الاوربية على الحدود الايرانية مسارات الاحداث القادمه بغاية الخطورة والكارثية،

على اهالي البصرة التنبه بتفويت الفرصه على المتربصين واصحاب النوايا السوداء لا للسلاح، الا في حالة واحدة فقط، ان تتخذ المحافظات الجنوبية والوسطى، قرارا مشتركا بالقتال ضد العملية السياسية وأحزابها ومليشياتها،

وإلا يبقى الاتجاه السلمي للتحرك، ويتم الاصرار عليه الوضع بمنتهى الخطورة الجنوب كله يجب ان ينهض نحن مابين التحرك السلمي والثورة والمسار معقد، وقد يكون طويلا الحذر والحكمه واجبان، وهما السيدان،

أمريكا ستهزم كما هزم البريطانيون قبل قرن في أرض الرافدين،

أحزاب العمالة للاجنبي ونهب العراق وتقسيم شعبه سوف تقبر