القوات العراقية تصل إلى مشارف مطار الموصل والقيادة تعلن عن إكمال مهمات الصفحة الأولى من العمليات بنجاح

تمكنت القوات العراقية من الوصول لمشارف مطار الموصل، الواقع بقبضة تنظيم داعش بايمن المدينة. وقال قائد عمليات قادمون يانينوى الفريق الركن عبد الامير رشيد يار الله في بيان له ان قوات الرد السريع التابعة لقوات الشرطة الاتحاديه تحرر البوسيف وتفرض سيطرة كاملة على المنطقة وتصبح على مشارف مطار الموصل.. اعلن قائد عمليات قادمون يانينوى، عن انتهاء القوات العراقية من اولى واجباتها باطار المعارك المنطلقة مؤخرا لتحرير ايمن الموصل. وقال الفريق الركن عبد الامير رشيد يار الله ، ان قطعات الفرقة المدرعة التاسعة وفرقة العباس القتالية تحرر قرية السحاجي وترفع العلم العراقي فيها. واوضح انه وبذلك تكون القطعات قد انجزت واجبها ضمن الصفحة الاولى للمرحلة الثالثة لعملية قادمون يانينوى. وأعلن رئيس الوزراء العراقي، القائد العام للقوات المسلحة حيدر العبادي، الأامس الاول، انطلاق عملية استعادة الجانب الأيمن (الغربي) من مدينة الموصل من تنظيم داعش الإرهابي، وفقا لما جاء في بيان أصدره مكتبه الإعلامي. وكان العبادي أعلن في 24 يناير أن قواته استعادت من تنظيم داعش شرق الموصل، وأن المعركة تنتقل إلى الجانب الغربي من المدينة. والجانب الغربي من الموصل الذي يطلق عليه سكان المدينة تسمية الساحل الأيمن أصغر من حيث المساحة، لكن كثافته السكانية مقارنة بالجانب الشرقي أكبر، ويعد معقلا تقليديا قديما للمتشددين. وتنتشر قوات تابعة لوزارة الداخلية ومن الشرطة الاتحادية منذ نوفمبر في مواقع على الأطراف الجنوبية من مطار الموصل، التي تربط أحياء جنوبية للمدينة بالضفة الغربية من نهر دجلة.

وكالات