آلاف الأطنان من لحوم الدجاج الملوثة والمستوردة من الصين بأسماء ماركات اسلامية شيعية تدخل العراق بواسطة موظفين فاسدين في مينائي الخور والمعقل

كشفت النائبة عالية نصيف، اليوم الثلاثاء، عن ان نحو 3 آلاف طن من كبد وصدر الدجاج الصيني الملوث دخلت بغداد بصورة غير شرعية، مبينة ان تلك الاغذية تحمل ماركات بأسماء أهل البيت وأسماء اسلامية اخرى. وقالت نصيف، في بيان لها  ان "هناك معلومات وردتنا بأن شحنة تقدر بثلاثة آلاف طن من كبد وصدر الدجاج الصيني الملوث كانت محجوزة في ميناء الخور بالبصرة لأكثر من شهرين لعدم وجود أوراق وشهادات صحية مطابقة للمواصفات، وبعد ذلك قام التجار بدفع مبالغ مالية لإخراجها من الميناء". وأضافت أن "بعض ضعاف النفوس من التجار يختارون مينائي الخور أو المعقل لوجود بعض الفاسدين فيهما يسهلون عبور البضائع الفاسدة "، مشيرة الى ان "هذه الشحنة قد دخلت الى العاصمة بغداد حاليا وعلى الجهات الأمنية والرقابية بالإسراع في مصادرة هذه شحنة". وتابعت نصيف ان "بعض التجار يستغلون أسماء أهل البيت والشعارات الإسلامية ويضعونها على كارتونات الأغذية الفاسدة لجعل المستهلكين يشعرون بالاطمئنان ويقدمون على شرائها"، داعية الجهات الرقابية الى "أن تسارع الى فحص هذه الأغذية الصينية، والفحص هو الفيصل في هذه القضية". وحذرت نصيف "المواطنين من استهلاك هذه المواد التي من المؤكد أنها ستباع بأسعار زهيدة في الأسواق نظراً لكونها من منشأ رديء ولكونها احتجزت في الميناء لشهرين حتى كادت تتعفن". وحملت الجهات الحكومية والرقابية مسؤولية "عدم وضع حد للفساد الذي وصل الى حد تسميم الناس لكي تتخم الأحزاب المسيطرة على المنافذ"