خليفة عصابات داعش أبو بكر البغدادي يعترف بالهزيمة أمام الجيش العراقي ويأمر أتباعه بتفجير أنفسهم أو الهرب الى الجبال والتخفي

البغدادي يعترف بالهزيمة

أقر زعيم تنظيم "داعش" أبو بكر البغدادي في خطاب وجهه، الثلاثاء 28 فبراير/شباط، لأنصاره في المناطق التي يسيطرون عليها، أقر بهزيمة التنظيم في المعارك الأخيرة. وكشف مصدر محلي في محافظة نينوى العراقية، الثلاثاء 28 فبراير/شباط، أن زعيم تنظيم "داعش" أبو بكر البغدادي وجه خطابا لأنصاره دعا فيه عناصر التنظيم إلى "التخفي والفرار" إلى المناطق الجبلية.

وقال المصدر إن البغدادي وجه خطابا سماه "خطبة الوداع" إلى المقربين منه ووزعها على الخطباء لشرح ما يمر به التنظيم، مضيفا أن الخطباء بدأوا بالتحدث عن الهزائم التي يمنى بها التنظيم في نينوى وباقي المناطق.

وأشار المصدر إلى أن الخطبة تضمنت أيضا تعليمات لعناصر التنظيم بأن يفجروا أنفسهم عند محاصرتهم من قبل القوات العراقية.

وتابع المصدر قائلا إن قادة ما يسمى "مجلس شورى المجاهدين" هربوا جميعهم من نينوى وتلعفر باتجاه الأراضي السورية، مبينا أن القادة البارزين المقربين من البغدادي يتحركون على الشريط الحدودي بين العراق وسوريا.

إلى ذلك، أفاد مصدر محلي بمحافظة نينوى، الاثنين، بأن زعيم تنظيم "داعش" أبو بكر البغدادي أمر بإغلاق ما يعرف بـ"ديوان الجند والمهاجرين"، وخير مسلحي التنظيم القادمين من خارج العراق بين العودة إلى بلدانهم أو تفجير أنفسهم والحصول على "72 حورية". وصرح مصدر آخر، الأحد، أن زعيم التنظيم أصدر أمرا بسحب لقب "الأمير" من قيادات التنظيم في الساحل الأيسر من الموصل، وذلك بعد انهيار التنظيم أمام تقدم القوات الأمنية العراقية.

المصدر: السومرية نيوز