مجزرة أيمن الموصل :لا تضحكوا على الأحياء و الشهداء

 يقول تقرير لوكالة رويترز عن مجزرة أيمن الموصل نشر أمس ( قال الجيش العراقي يوم الأحد أن 61 جثة انتشلت من تحت أنقاض مبنى قام تنظيم الدولة الإسلامية " داعش" بتلغيمه في غرب الموصل لكن لا يوجد ما يشير إلى أن غارة جوية للتحالف استهدفته "..." قال مسؤول صحي في محافظة نينوي يوم الأحد إن 160 جثة دُفنت رسميا بعد انتشالها من الموقع "..." قال المرصد العراقي لحقوق الإنسان إن تقارير غير مؤكدة قالت إن نحو 700 مدني قتلوا في ضربات جوية نفذها التحالف والحكومة العراقية ).
 والأسئلة هي : أين نضع اعتراف قيادة التحالف الأميركي بأنها هي من نفذت غارة جوية استهدفت الموقع / الشرق الأوسط السعودية عدد 26 آذار الجاري؟ ( استشهدت بالشرق الأوسط لأنها موالية لواشنطن عن عمد !
وأين نضع أرقام صحة الموصل لعدد جثث الشهداء التي انتشلت من الموقع 1600 جثة مع رقمكم الذي يقل عن نصف هذا الرقم 61 جثة؟ وأين نضع رقم المرصد العراقي لحقوق الإنسان 700 جثة؟ دعونا نصرف النظر عن أرقام الإعلام المشبوه لمكثري الجثث، والتي بلغت آلاف الجثث في بعض الصفحات والوكالات المتدعشنة!
 إن خسة داعش واتخاذه السكان الأبرياء دروعاً بشرية وتلغيم البنايات والطرق والجسور ليس أمرا جديدا، وأن صعوبة المعركة وتضحيات وبسالة أبطال القوات المسلحة العراقية ليست موضع شك، ولكن لماذا تردون على مبالغات الإعلام المشبوه بمبالغات مضادة في الاتجاه النقيض؟ ولماذا تحاولون رفع المسؤولية المباشرة عن كاهل القتلة المنفذين رغم اعترافهم هم بفعلتهم؟ هل تضحكون على الأحياء و شهود العيان أم على الشهداء؟ 
 إن مصيبة شعبنا بوجود نظام حكمكم الرجعي المحاصصاتي الطائفي هي أكبر من مصيبتنا بقنابل الطيران الأميركي، فالأميركيون يقتلون شعبنا أولاً، مرة واحدة، وتقومون أنتم بقتل الشهداء معنوياً، ثانياً، وثالثاً، ورابعا.. فكم أنتم فاشلون ولا تصلحون لشيء، ربما باستثناء التقاط الصور خلف رئيسكم ترامب!
رابط تقرير رويترز في خانة أول تعليق
#المجزرة_الأميركية_أيمن_الموصل
#قيامة_الموصل