تبرير حرب احتلال العراق والدعوة لمحاكمة انتوني بلير

كتبت السيدة سلوى زكو على صفحتها ( في بريطانيا حراك سياسي يهدف الى محاكمة توني بلير بتهمة شن الحرب على العراق،وفي العراق هناك من يحتفل بشن الحرب علينا. عموما كل يغني على ليلاه ولا انوي الدخول في هذا الجدل العقيم لكنني احاول ان اتخيل نهاية اخرى لصدام حسين غير تلك التي جاء بها الاحتلال أي الاحتمالات كانت متوافرة لغيابه عن المشهد بدون تدخل اجنبي؟) ثم طرحت السيدة عددا من الاحتمالات لنهاية مختلفة لنظام صدام ، لا تعليق لي عليها لأنها تقع في دائرة الافتراضات حول أمر متحقق فعلا و لا يحتاج الى افتراضات بل إلى تحليل حقيقي لما حدث ، ويمكن الاطلاع على تلك الاحتمالات في صفحة السيدة وتجدون رابط صفحتها في خانة اول تعليق، ولكن تعليقي انصب على شيء آخر أعيد نشره هنا لمزيد من النقاش مع ملاحظة أن الحراك البريطاني من أجل تقديم بلير الى المحاكمة يكشف عن الكثير من طبيعة ما حدث وعلى حقيقة كونه جريمة بحق العراق والعراقيين حين تتصدى للقيام به أطراف في دولة كانت طرفا في تلك الحرب فهل سنجد ذات يوما حراكا عراقيا يدعو لمحاكمة حلفاء بلير وبوش "العراقيين" ؟ أدناه نص تعليقي المنشور على صفحة السيدة زكو : ( إن النفحة التبريرية لحرب احتلال العراق والتي تتكرر هنا وهناك، يفندها ويدحضها بقوة واقع أن إمكانية إسقاط صدام بحصار حقيقي على النظام وليس على الشعب العراقي و تقديم صدام و زمرته لمحاكمة دولية لمجرمي الحرب وملاحقته لهذا السبب ومنعهم من مغادرة العراق وطرد النظام من جميع المؤسسات الدولية والإقليمية وألف أسلوب آخر، هذه الإمكانية كانت قائمة وموجودة و ممكنة التنفيذ، ولكنَّ بوش وحلفاءه المحليين أصروا على رفضها كلها، وعلى خوض حرب الاحتلال، فحدث ما حدث، وحتى حين سقط النظام بسرعة قياسية - وهذا ما ينفي كل ما قيل عن قوة النظام القائم على واقع الكذب والإشاعات والقمع الرهيب - أقول : وحتى حين سقط النظام بسرعة قياسية رفض المحتل الأميركي أن يسحب جيوشه الغازية وكان يخطط للبقاء لزمن طويل جدا بل و قد كلف حاكما أميركيا بإدارة البلاد ثم أسس لنظام حكم طائفي رجعي حين كثرت خسائره البشرية فقط ، فقام النظام التابع له حتى الآن ..إن اسقاط نظام صدام كان نتاجا ثانويا وعرضيا لحرب كان هدفها الأول والأخير احتلال العراق و وضعه في الفلك الغربي الأميركي وهذا ما تحقق في الواقع كما يقول الواقع نفسه ..)

رابط صفحة السيدة سلوى زكو

https://www.facebook.com/selwa.zako?fref=ts