إلى عادل مراد ..بالكردي الفصيح : فايده ي نيه = ماكو فايدة!

 يقول الخبر ( قيادة حزب الطالباني قررت فصل رئيس المجلس المركزي للحزب عادل مراد من منصبه و من الحزب. لجنة عقوبات حزب الطالباني تتألف من كل من كوسرت رسول علي و الملا بختيار و هيرو أبراهيم أحمد زوجة الطالباني و عمر فتاح و قادر حمه جان. و عادل مراد - بشهادة بافل بن جلال الطالباني - هو من أكثر القياديين إخلاصا في الحزب و أنه أفقرهم حيث تم قطع راتبة من قبل الحزب و هو الآن يعيش في بيت قام أحد وجهاء السليمانية بمنحة له كي يعيش فيه. وأخيرا فعادل مراد من أشد المنتقدين لسياسة حزب الطالباني و ذيليتها لحزب البارزاني).. وقد قال بعض المتابعين للشأن الكوردي لكاتب هذه السطور، إن هذا القرار جاء بضغط ومطالبات ملحة من أردوغان ومسعود البارزاني لقيادة الحزب المذكور...
*هذا يعني أن الكاكه عادل مراد، "من كل عقله"، اختار أن يكون مخلصا، و فقيرا، و يريد أن يعيش ويناضل مع مجموعة من أسماك القرش والمليارديرية الجدد؟ كان الله والفقراء الأكراد في عونك كاكه عادل... فحتى رفيقك ملا بختيار المعروف بمواقفه "الإنسانية" و رفضه للكثير من ممارسات ومواقف مجموعة الطالباني ورد اسمه ضمن أسماء لجنة العقوبات. 
إنما وقد قذفت بك أسماك القرش إلى الساحل الرملي، فليس لنا إلا أن نقترح عليك قراءة هذه الآية القرآنية سبع مرات بحضور الملا بختيار: (وَعَسَى أَنْ تَكْرَهُوا شَيْئًا وَهُوَ خَيْرٌ لَكُمْ وَعَسَى أَنْ تُحِبُّوا شَيْئًا وَهُوَ شَرٌّ لَكُمْ... )!
رابط الخبر:
http://www.sotkurdistan.org/index.php/news/2017-05-02-15-45-00/item/4350-2017-05-03-20-35-19
نبهني أحد الأصدقاء على صفحتي على الفيسبوك إلى أن الرابط المشار اليه في المنشور أعلاه لا ينفتح وبعد التأكد من ذلك علقت بالكلمات التالية ( قبل دقائق كان الرابط يفتح بشكل طبيعي ولكن يبدو أن الموقع تعرض "لشيء ما" !! فقد نشر هذا التعليق المعبر (صوت كوردستان: نعتذر لقراءنا الكرام بسبب أنقطاعنا بسبب تعرض موقعنا قبل يوم الى محاولات عديدة للاختراق و تم التأثير بعض الشئ على قاعدة البيانات . نحن بصدد الاصلاحات و سنرجع الى العمل . . أدارة صوت كوردستان ) .
صديق آخر علق بالقول أن السيد عادل مراد كردي فيلي وشيعي فعلقت على ملاحظته بالقول : لم أكن أعرف أن عادل مراد كردي فيلي إلا بعد أن كتبت المنشور وأرسلته الى أحد رفاقي من الأكراد التقدميين والذين لا علاقة لهم بالأحزاب الكردية السائدة لترجمة تلك العبارة الى اللغة الكردية وحينها ترددت في نشر المنشور لعدة أيام كما اخبرته حتى لا يحتسب المنشور كنوع من التضامن الطائفي الذي أمقته مع ان موقفي ومنطلاقاتي كما أزعم أممية ولكني حسمت الأمر اليوم ونشرت المنشور ... وعموما حتى لو كان أي شخص آخر في مطرح عادل مراد لغضضت النظر عن هويته الفرعية وكتبت ما كتبت وليقل الطائفيون والقوميون من أي لون أو فصيلة ما يشاؤون ... تحياتي..
صديق ثالث علل إقصاء وفصل مراد بأنه من المؤيدين للمالكي فكتبت الرد التالي تعقيبا على ما قال : المعروف - في الإعلام على الأقل - أن النائبة آلا الطالباني هي الأكثر ميلا للمالكي من غيرها وقد وصفتْه قبل فترة بالقائد التاريخي الفذ أو شيء من هذا القبيل ، ثم أن تحالف المالكي مع حزب الطالباني مستمر ولم ينتهي كما يقال ولذلك فيبدو أن هذا الذي يقال عن علاقة عاد مراد بالمالكي مجرد تبرير خصوصا وأن علاقة المالكي وحزب الطالباني مع إيران قوية جدا هذه الأيام.
كما علق أصدقاء آخرون أغلبها كان يقيم إيجابيا السيد عادل مراد وسيرته السياسية والنضالية وبعضهم ممن عاصره وكان صديقا له .