أسئلة الشابندر للجبوري وسؤال يتيم مني للشابندر

وجه النائب السابق عزت الشابندر حفنة أسئلة إلى رئيس مجلس النواب سليم الجبوري بخصوص مؤتمر السياسيين العرب السنة في بغداد لتشكيل مرجعية سياسية لهم. الشابندر، وقبل أن يطرح أسئلته، قدم لها بالآتي (كنتُ أشك كثيراً في انعقاد المؤتمر أصلاً، و لكن لنفترض أنه انعقد في وقته، فهل سينجح في التصويت على تلك المرجعية المحددة أسماؤها سلفاً من قبل أجهزة مخابرات إقليمية و عربية؟ و لنفترض أيضاً أنّ الهدف قد تحقق و أعلن المؤتمر عن قيادة سياسية للمكون السني، ماذا بعد؟ ) ثم يطرح الشابندر أسئلته فيقول: ( ماذا بعدُ يا سليم؟؟ هل ستذهب للتفاوض مع قيادة المكون الشيعي المتمثلة بالتحالف؟؟ على ماذا؟؟
١- على إقرار و ترسيخ أنّ الشعب العراقي الواحد، سنة و شيعة!
٢- على تكريس و إعادة إنتاج أنفسكم قيادات طائفية تلبس ثوب الوطنية!
٣- على حقوق أهل السُنّة المغتصبة حقوقهم من قبل الشيعة!
٤- على تخيير الشيعة بين الموافقة على تلك المطالب أو الذهاب إلى خيار الإقليم!
و بعد ذلك ندخل في دوامة المسلسل الذي يقود إلى تقسيم العراق ).
واضح أن أسئلة الشابندر مصوغة بكثير من الاحتراف السياسي لذلك تبدو على قدر كبير من الجذرية في رفض الطائفية السياسية غير أنَّ رفض الطائفية ينبغي ألا يكون أعورا، بل يكون شاملا مستهدفاً طائفية الطرفين المتقابلين، ولهذا وبناء عليه، ليسمح لنا الشابندر أن نطرح عليه هو الآخر سؤالاً واحداً "سكر زيادة" هو: وما هو بديلك الذي تعرضه على الجبوري و أصدقائه ممن ارتضوا - مثلك أنت بالضبط - العمل والنشاط ضمن العملية السياسية القائمة على المحاصصة الطائفية ودولة المكونات؟ هل تريد منهم أن يستمروا على ما هم عليه؟ أم يطرحوا طريقاً جديداً يؤدي إلى إنهاء اللعبة والخروج من المتاهة التي خطط لها المحتل الأميركي وحلفاؤه الداخليون بدهاء، حتى أصبح لا يمكن الخروج منها إلا بكسرها؟ باختصار ما الموقف - موقفك أنت وسليم الجبوري و أمثالكما - من هذه المتاهة التي ذهبتم إليها أو وقعتم جميعا فيها وأوقعتم معكم الشعب العراقي كله؟
هل تريدون الخروج منها؟ اكسروها إذن... وسيرفعكم العراقيون على الأكتاف تكريما لكم وإلا ... وإلا فسيسقطونكم جميعا في المكان اللائق بكم، ولن تنفعكم عمائمكم و كشائدكم و محابسكم وخدماتكم الجهادية و دولكم الصديقة والشقيقة و الحليفة!
رابط الخبر 

http://www.shafaaq.com/ar/Ar_NewsReader/c65eb1c8-9fc3-46eb-a2a2-526c3639d861