قضية سجناء رفحاء.. لماذا أثيرت الآن و بهذه المبالغات؟

سجناء رفحاء

بمناسبة موضوع رفحاء والجدل الذي دار حول القانون والرواتب تقاعدية والامتيازات أخرى. دار حديث على الخاص مع احد الأصدقاء من محتجزي رفحاء ممن تابع هذه القضية بتفاصيلها.. اود نشر أجزاء من المحاورة لتوضيح ما لا يعرفه البعض ولنقل رأي الطرف الاخر الذي لم نسمعه وسط هذه الضجة .. 
الجزء الأول من المحاورة كان سردا لاحوال مخيم رفحاء ... ولمن يود معرفة تفاصيل هذا المخيم كنت قد رفعت في وقت سابق كتاب (جمهورية رفحاء) يسرد تفاصيل كثيرة بما يشبه اليوميات .. يمكن الحصول عليه من هنا للمهتم بالامر : http://bit.ly/2tYZtog
الجزء الثاني من المحاورة كان عن القانون.. ومن يهمه هذا الامر يمكنه القفز الى الجزء الثاني مباشرة
.
رأيي شخصيا وقد ادليت به في تعليقات بمواضيع ذات علاقة هو ان من عانى بسبب نظام الحكم الصدامي يستحق تعويضا مناسبا .. قد يكون مبلغا مقطوعا او صيغة اخرى مقبولة من الجميع.. ولكن المبالغة في التعويضات قد تولد ردود أفعال وقد تصبح ورقة للمساومة لأخرين للحصول على مكاسب .. لهذا وجب توضيح الامر وتعديل مايجب تعديله ( ليس في موضوع رفحاء فقط) بدون ضياع لحق وبدون ان يتساوى الضحية مع الجلاد (او يتفوق الجلا عليه في حالات) .. وبدون هدر للمال العام... هذه تحتاج حكمة وتحتاج واحد يخلي العراق ومن ضحى لاجله گدام عينه ويكون عادلا في وضع أولويات الاستحقاق..
.
...........................................
ادناه الجزء الأول فيما يخص المخيم.. وكل الكلام عن لسان الصديق بتصرف..
...........................................
"احجيلك عن رفحا وتفاصيل المخيم..
رفحاء مو بس رفحاء.. بل هناك الارطاوية أيضا... الارطاوية ورفحاء مخيمين يفصل بينهم يوم بالسيارة ..
الارطاوية كان مخفي عن انظار العالم ومحد يدري بيه .. بوادي غير ذي زرع بالربع الخالي.. الحرارة توصل 50 درجة بالصيف وبالشتاء سيول والنوم وقوفا بالخيم والبرد يكَص الضلوع..
رفحاء ايضا بالربع الخالي و وادي غير ذي زرع لكن فيها منظمة اسمها منظمة الاغاثة الاسلامية وهي منظمة وهابية ..
قبل زيارة وفد الامم المتحدة لرفحاء .. السعوديين ومنظمة الاغاثة وزعوا دريسات وشورتات وسووا دورة كرة قدم وفتحوا دكاكين الخ.. صورها الوفد ورجع وكتبت السيدة تقرير ان هذه مدينة عظيمة وهي جنة لساكنيها...
اما الارطاوية فهو مخيم محد يوصله ولا احد يدري بيه .. للعزاب فقط وفيها 17 الف فرد .. مربعات مساحة الواحد الف متر في كل مربع 250 محاط باسلاك شائكة بصفين بالاتفاع 4 امتار .. من يهرب منها يموت بالصحراء
.. في يوم زار الارطاوية وفد من المعارضة .. ومن ضمنهم همام حمودي / الشيخ الان .. 
من الوفد واحد يقيم بلندن اخوه في الارطاوية .. سواله دالغة وراد يطلعه فصورنا التعذيب اليومي والالم بتفاصيله بكاميرا عبرها النا جندي من الاحساء عن طريق ابو التنكر الهندي
شلون يطلع الفيديو؟ فكروا الشباب يفتحوه من العلبة ويلفوه على جرخ الجنطة بعد حفره بسجينة .. لفوه ودزوه وعبر .. وصله الولد للبي بي سي .. الشريط جان بيه ضرر بس بثوه .. و حينها فقط اكتشف العالم ان هناك الاف البشر تموت بالصحراء . بشر مامحسوبين على البشر في طريقة معيشتهم والتعال معهم.. 18 حالة انتحار .. مئات حالات الاغتصاب للاطفال من الجنود السعوديين .. الاف حالات الرمي على الحدود وتسليم للمخابرات العراقية كان الاعدام مباشرة او الاقتياد للحارثية هو المصير..
مرة حدث اضراب عن الطعام من قبل المحتجزين في الارطاوية ... قتل فيه من قتل ... برفحاء ايضا صار اعتصام .. قتل فيه العشرات وتعذيب الالاف و37 حالة اجهاض للنساء اثناء هجوم المدرعات والهليكوبتر .. 
بعد هذه الضجة اجه وفد الامم المتحدة غير ذاك مال رفحاء بقوا يدكون على روسهم .. وقرروا رفع الخيام ونقلنا فورا قبل ان نموت ...نقلونا بليلتنا لرفحاء.... بدت الوفود تجي لاخذ نزلاء رفحاء الى بلدان اللجوء وكلمن وحظه .. صار السفر من بداية 93 الى 99
بقوا 5 الاف هناك حتى السقوط وعادوا الى العراق.."

..............................................................................
اما عن قانون رفحاء.. قال صديقي.. وانقله ببعض التصرف:
..............................................................................
"مجموع كل محتجزي رفحاء 29 الف فرد .. من استلم منهم راتب لحد الان 15 الف .. البقية بالانتظار
طبعا لا تعويضات كما تم ذكره .. ومسالة التعويضات ال30 او 40 مليون كدفعة تعويض سيتم ايضاحها لاحقا .. 
مجموع رواتب من استلم من جماعة رفحاء الى الان لا يتعدى 30 مليون دولار فقط..
ميزانية مؤسسة السجناء السياسيين 600 مليون دولار..
.
اثناء " المصالحة الوطنية " وقوانين المسائلة والعدالة عام 2012 تحديدا تم اقرار رواتب للاجهزة القمعية بما فيهم الذباحين فدائيي صدام .. الرقم الدقيق هو 350 الف فرد من اجهزة صدام القمعية المنحلة ممن شملوا بهذه الرواتب التقاعدية ولهم دائرة خاصة في مديرية التقاعد العامة والارقام من هناك.. من ضمن هذا الرقم هناك 55 الف عنصر استخبارات عسكرية وامن داخلي .. اضافة الى الرفاق من عضو فرقة فما فوق .. اضافة الى المخابرات وجهاز الامن الخاص و العاملين بالقصور الرئاسية ... حتى حماية صدام كلهم مشمولين .. هل لك ان تتصور ان ارشد ياسين يصله راتبه الى الدوحة وبرتبة فريق ركن؟ 
.
طلب نواب شيعة بايجاد معادل طائفي لهؤلاء فاقترحوا اضافة جماعة رفحاء لان لاجئي ايران لا تنطبق عليهم شروط السجون باعتبارهم احرار ويعملون في المدن ولديهم تصاريح بالخروج والعودة اي انهم غير محتجزين كما هو الحال مع نزلاء مخيمات (سجن /محتجز) رفحاء..
.
عند اقرار واضافة محتجزي رفحاء الى مؤسسة السجناء السياسيين في عام 2013 اعترضت المؤسسة ورفضت الامر بادعاء ان محتجزي رفحاء ليسوا بسجناء حقيقيين كسجناء احزاب الدعوة والمجلس والاخرين.. تعريف المسجون "الحقيقي" غريب .. طبعا من ضمنهم هناك من قضى يومين اعتقال بالامن فقط واطلق سراحه وحتى بامور لا علاقة لها بالسياسة او معارضة النظام .
استمرت مماطلة مؤسسة السجناء طيلة 2013.. وجاء 2014 ولم تكن هناك ميزانية مقررة .. ولكن وزارة المالية وبايعاز من المالكي رصدت مبلغ 700 مليار دينار الى مؤسسة السجناء السياسيين لتغطية رواتب السجناء السياسيين (وجزء منهم جماعة رفحاء) .. وباشرت المؤسسة بتوزيع الرواتب ولكن مر العام 2014 ولم يستلم اي رفحاوي دينارا واحداً ... 
في العام التالي 2015 تشكلت لجان في المؤسسة لترويج معاملات و ثبت الرقم الرسمي والمؤكد هو اقل بقليل من 29 الف من محتجزي رفحاء ممن يشملهم القانون.
كانت الرواتب على شكل وجبات .. بما ان القرار كان قد اقر في 2013 والمؤسسة كانت تماطل في تنفيذه وهي مسؤولة عن التاخير فقد تم تنفيذه باثر رجعي .. وبوجبات .. اول وجبة كانت لدفع الرواتب المتراكمة المتاخرة من العام 2013 لغاية 2015 .. وبما ان معدل الراتب للفرد كان مليون وميتين الف وحسب مدة البقاء في المخيم .. فان قيمة الرواتب المتاخرة والمتراكمة لكل فرد كانت بمعدل 40 مليون دينار ... وهذه رواتب واؤكد انها (رواتب) وليست (تعويضات) منفصلة كما اشيع .. لا توجد أي مبالغ تعويضات .. هناك راتب فقط .. 
العائلة التي انتشرت صورة الجدول الخاص برواتبها والتي كان مجموع رواتب كل الافراد تقريبا 20 الف دولار شهريا هي ليست عائلة واحدة لكنهم ينتمون لنفس الاسم .. ويعيشون في البصرة .. بقوا في رفحاء 12 سنة وعادوا من رفحاء الى العراق بعد السقوط ولم يسافروا الى اي بلد اوربي او امريكي ولم يحصلوا على لجوء .. الاب وزوجتيه يعيشون في بيت.. اولادهم اقل واحد عمره 35 سنة ويعيش في بيت لوحده.. و الصورة ملفقة...
.
قبل اقرار القانون كانت هناك نقاشات وبعض الاعتراضات على ضم الأطفال واعتبارهم كافراد يستحقون رواتب تقاعدية .. واقتراح بجعل اولوية ترويج المعاملات لجماعة الداخل من الرفحاويين وعددهم 5000 شخص أولا .. وبعدها يتم المباشرة في النظر في معاملات جماعة رفحاء في دول اروبا وامريكا .. ولكن تم رفض هذا الاعتراض بمبرر ربما يكون معقولا او لا .. وهو كيف يحق لفدائيي صدام الحصول على رواتب من الدولة العراقية ويتم حرمان أطفال تشردوا في رفحاء بسبب قمعهم؟ وجماعة رفحاء في الخارج يستحق راتبه اكثر من البعثي والرفيق وضابط المخابرات الذي يستلم راتب من الدولة العراقية الى الان..
.
لماذا الضجة الان؟
وزارة المالية قامت بالتحقيق بالمليارات الدولارية المصروفة للعام 2014 بدون موازنة رسمية وبدون كشوفات .. من هذه المليارات قامت بالتحقيق بالمبلغ المعطى الى مؤسسة السجناء.. طالبتهم بطريقة لصرف متراكمات رواتب رفحاء من 2013-2015 والتي قامت المالية بتسليمها أصلا الى مؤسسة السجناء .. 
قامت المالية بمتابعة مصاريف المؤسسة والمنافذ التي تم صرف مئات الملايين من الدولارات التي تم تسليمها لهم .. فتفاجأت بعدم وجود كتب رسمية لاجزاء من المصروفات .. وقيل ان معظم هذه المبالغ تم صرفها في غير موضعها .. مثلا ذهبت الى: الحج، العمرة، العلاج بالخارج، البعثات دراسية للخارج، الخ لمجموعة محدودة من المحظيين من السجناء الاسلامويين لا احد غيرهم ولا رواتب لرفحاء...
وبسبب هذه المشكلة وضغط وزارة المالية بدأت المؤسسة بإصدار قوائم وأرقام ماانزل الله بها من سلطان توحي بان جماعة رفحاء قد استهلكوا المال العام ...
.
في خضم كل هذا . . وكجزء من الصراع السياسي الدائر .. كان هناك من هو على أهبة الاستعداد لتلقف هذه الاخبار وتسخيرها لمصلحته لتحقيق مكاسب سياسية ... فكما عمل الشيعة على استغلال مسالة المعادل الطائفي والمطالبة برواتب لجماعة رفحاء اسوة بفدائيي صدام ومنتسبي الامن والمخابرات المنحلة ... تحركت الان القيادات السنية وعملت على استغلال ما حدث في موضوع رفحاء للحصول على مكاسب لجذب الجمهور السني الى ساحتهم من جديد بعد ان خذلت هذه القيادات جمهورها طيلة السنين السابقة وتسببوا بكوارث لهم ولمدنهم.. 
من غير السهل استهداف فئات من المستفيدين من مؤسسة السجناء من المنتمين للاحزاب .. فكان البحث عن فئة لا تمتلك ظهرا ولا سندا .. وكانت جماعة رفحاء الهدف الاسهل .. وهنا توافقت مصالح مؤسسات وجهات سياسية في النيل منهم .. فتحركت حملة منظمة لهذا الغرض..
بدايات الحملة عن طريق مقدم برامج يقال ان نائب مهتم بثوار العشائر اخرجه الى عمان الأردن مع امتيارت مادية ومن هناك قام بشن هذه الحملة .. كما ان اعلاميين اثرياء اخرين قاموا باغراق وسائل التواصل الاجتماعي بمدونين مسخرين لشن هذه الحملة.. هناك من يقول وهذا غير مؤكد ان خلافات عائلية بين اخوة احدهم استفاد من رواتب رفحاء كونه محتجز دفعت الاخر الى التحريض اعلاميا ضد القانون ككل .. 
.
طالبت القيادات السنية برواتب وتعويضات لثوار العشائر وعلى معيار المعادل الطائفي انف الذكر: شنو فرق ذولة عن ذولاك.. ذولة ثاروا على حكومة جائرة وذولاك انتفضوا على حكومة جائرة ..
كان اول تداعيات هذا .. قرار اعادة الرواتب المتراكمة للشرطة الهاربين في الموصل ولثلاث سنوات تمت اعادتها .. كل شرطي يستلم 36 مليون دينار .. مثل الرفحاوي ابو الراواتب المتراكمة الـ40 مليون دينار.. هناك فيديو لمقاتل داعشي يستلم راتبه من المضافة ... كل شهرين حتى لايتعب ولا يراجع تقاعد.."
.................................................................
انتهت المحاورة . وانتهى راي الصديق...