جماعة "كروكر" جمعت فالح عبد الجبار و نبراس الكاظمي وزملائهما مع الجنرال مايكل باربيرو، نائب رئيس الأركان السابق لقوات الاحتلال الأميركية!

فيديو/حين يجتمع "الباحث اللبرالي العراقي" كفالح عبد الجبار أو نبراس الكاظمي وزملائهما مع الجنرال مايكل باربيرو، نائب رئيس الأركان السابق لقوات الاحتلال الأميركية، إلى جانب الرائد في البحرية بن كونابل، ويقررون مستقبل العراق فهذا ما يصدر عنهم! 

فيديو مهم جدا: حين يجتمع "الباحث اللبرالي العراقي" فالح عبد الجبار أو نبراس الكاظمي وزملائهما مع الجنرال مايكل باربيرو، نائب رئيس الأركان السابق لقوات الاحتلال الأميركية، إلى جانب الرائد في البحرية بن كونابل، ويقررون مستقبل العراق فهذا ما يصدر عنهم! هذا الفيديو مجرد مثال على فضيحة سياسية واقتصادية أثارها وزير النقل الأسبق عامر عبد الجبار والتي مفادها أن "مجموعة السفير كروكر" التي تسمى رسميا "مجموعة عمل مستقبل العراق" التابعة للمجلس الأطلسي للشرق الأوسط ومقره المركزي في واشنطن هي التي أوصت وقررت أن يُصدِّر العراق ويستورد بضائعه ونفطه عن طريق الأردن لفائدة الأردن واقتصاده (لأنه حليف استراتيجي لنا) و"لنا" هذه تعود على الولايات المتحدة الأميركية وبالضرورة والسياق على حلفائها ومنهم دولة إسرائيل. 
*أقترح على الأصدقاء والصديقات تحميل ملف وثائق هذه المجموعة للاطلاع عليها ومعرفة خطورتها على العراق وتوثيق أسماء المشاركين فيها، بقراءة هذه الفقرات من مقالة قيد الكتابة وسأنشرها لاحقا في الصحافة: ("مجموعة عمل مستقبل العراق" والتي تسمى اختصارا "مجموعة السفير كروكر" هي أقرب إلى الجهاز أو المنظمة السياسية الأكاديمية للدراسات والتخطيط الاستراتيجي. يرأسها السفير الأميركي السابق في العراق وأفغانستان ريان كروكر، وتضم في عضويتها سفراء وجنرالات أميركيين سابقين من بينهم اللواء المتقاعد مايكل باربيرو، نائب رئيس الأركان السابق لقوات الاحتلال الأميركية، إلى جانب الرائد في البحرية بن كونابل، وكتاب وخبراء أجانب من بينهم توبي دودج وعراقيين من بينهم فالح عبد الجبار ونبراس الكاظمي وسجاد جياد وآخرون ممن يدافعون ويروجون غالبا لنظام المحاصصة الطائفية ودولة المكونات التي جاء به الاحتلال الأميركي للعراق سنة 2003. 
رسميا، تعرَّف المجموعة بأنها مجموعة دراسات أطلقها "مركز رفيق الحريري التابع للمجلس الأطلسي للشرق الأوسط" وهدفها المعلن (هو تحديد سبل دعم العراقيين في سعيهم لتحقيق استقرار دولتهم، والتوفيق بين المجموعات العراقية المتنازعة، وبناء الاساس اللازم لتحقيق استقرار طويل المدي في البلاد). تقوم هذه المجموعة بتشكل لجان لتقصي الحقائق تقوم بعملها داخل محافظات العراق وقام بعضها فعلا بأعمال في إقليم كردستان ومحافظة بغداد ومحافظة النجف. كما تقوم المجموعة (باستشارة مجموعة من صانعي السياسات الأوربيين في برلين). ثم تعلن عن النتائج التي توصلت إليها وكانت آخر مرة قد اعلنت النتائج فيها قبل الانتخابات الرئاسية الأميركية الأخيرة التي فاز فيها دونالد ترامب. هذه النتائج كما تقول المجموعة في تقريرها (ستكون عبارة عن مجموعة من التوصيات، التي سيتم تقديمها للإدارة الأمريكية الجديدة، وذلك من أجل المساهمة في صياغة طريقة للتعامل مع قضية الاستقرار في العراق على المدى الطويل). ولكي لا تكون لدى القارئ أية اوهام " ديموقراطية " حول عمل هذه المجموعة المخابراتية السياسية الاستراتيجية نجد أن أهم توصية توصلت إليها وقدمتها الى إدارة ترامب هي ضرورة الإبقاء على مهمة تدريب القوات العراقية الحكومية بيد القوات الأميركية التي يجب أن يبقى منها في العراق (عدد مناسب بعد تحرير الموصل والاضطلاع بمهمة طويلة الأمد/ تقرير نشرته فضائية الميادين) لنلاحظ هنا أن عبارة "مهمة طويلة الأمد" وردت نكرة وقد تعني أية مهمة احتلالية عاجلة، فهل هذه مجموعة دراسات علمية أم جهة قيادة وتخطيط و إصدار توصيات في خدمة واشنطن وتل أبيب والحلف الأطلسي؟ 
*ستكون لنا وقفة أخرى قريبا عند جهة لا تقل شبهة وإثارة للجدل من " مجموعة كروكر" تدعى "معهد صحافة الحرب والسلام" ومقره أربيل و هو ممول من قبل بريطانيا وينشط في أغلب محافظات العراق وبخاصة العاصمة بغداد.

رابط فيديو: وزير النقل الأسبق عامر عبد الجبار يكشف حقيقة تقرير كروكر :

https://www.youtube.com/watch?v=AqZgmc2IBoU

*رابط لتحميل وثائق "مجموعة كروكر"أدناه : 

http://www.publications.atlanticcouncil.org/wp-content/uploads/2017/05/%D8%AA%D9%82%D8%B1%D9%8A%D8%B1-%D9%85%D8%AC%D9%85%D9%88%D8%B9%D8%A9-%D8%B9%D9%85%D9%84-%D9%85%D8%B3%D8%AA%D9%82%D8%A8%D9%84-%D8%A7%D9%84%D8%B9%D8%B1%D8%A7%D9%82.pdf
*أقترح عليكم أيضا، الاطلاع على أربع مقالات للزميل صائب خليل، استعرض وحلل فيها تقرير مجموعة كروكر وعي منشورة في صحيفة "البديل العراقي" اليومية الإلكترونية ورابطها في خانة التعقيب الثاني وعلى صفحته الشخصية أيضا.