شخصية صهيونية خطيرة أخرى في صورة "غرفة عمليات تقسيم العراق" للبارزاني وفخري كريم

غرفة عمليات تقسيم العراق

الكشف عن وجود شخصية صهيونية خطيرة أخرى في صورة "غرفة عمليات تقسيم العراق" التي ظهر فيها برنارد ليفي وكوشنير ومسعود بارزاني وصبيه فخري كريم وآخرون: كشف الكاتب اللبناني والأستاذ في العلوم السياسية في جامعة ولاية كاليفورنيا "ستانيسلاوس" أسعد أبو خليل عن وجود شخصية صهيونية ثالثة ظهرت في الصورة التي التقطت لمجموعة من السياسيين الأجانب والعراقيين وهي تحيط بمسعود البارزاني، هي شخصية ديفيد بولاك، مندوب "مؤسسة واشنطن" الذراع الفكري للوبي الاسرائيلي في واشنطن. أبو خليل نشر منشورا على صفحته يوم أمس ورد فيه (في الصورة التي تجمع بين الزعيم القبلي الاقطاعي القمعي الفاسد (الحليف السابق لصدّام)، مسعود البورازاني، وبين برنار هنري ليفي والمهرّج برنارد كوشنير: انظر (وانظري) الى أقصي يمين الصورة تجدْ ديفيد بولاك، مندوب "مؤسسة واشنطن" الذراع الفكري للوبي الاسرائيلي في واشنطن). وقد سألتُ الصديق أسعد عن موضع ديفيد بولاك في الصورة فحدده قائلا (في أقصى يمين الصورة أبو السكسوكة)! 
*إذن ديفيد بولاك الصهيوني والضيف الدائم على شاشة قناة "الجزيرة" في أقصى يمين الصورة، يقابله في أقصى يسارها "رجل العمال اليساري" سابقا و "رجل الأعمال الانفصالي" حاليا فخري كريم... فـ "سبحان ال جمعهم بدون ميعاد" كما تقول الأغنية العراقية الشهيرة!
*سؤال : هل كان ديفيد بولاك هو الوسيط الذي سهل استقبال فخري كريم ومن معه في مقر اللوبي الصهيوني إيباك والذي كشف عنه سعدي يوسف في صحيفة الأخبار اللبنانية / العدد 2079 الخميس 15 آب 2013؟
*سؤال أخير: هل فكر أحد بسبب وجود التفاحة اليتيمة التي يقسمها البارزاني بسكينه في الصورة؟ هل هو الجوع فعلا أم الديكور السياسي الإيحائي: سنقسمها؟ هل يعقل أن صاحب الدار" مسعود" امامه تفاحة والآخرون لا؟
*نسخة منه إلى مدير "نادي الفوتوشوب للدفاع "المدني" عن فخري كريم ومن معه!