البارزاني يقترح تجميد نتائج الاستفتاء والتجميد أسوأ من الاستفتاء نفسه.

تغريدة برنار ليفي

علاء اللامي

إن موافقة الحكومة الاتحادية العراقية على تجميد نتائج الاستفتاء إذا حدثت ستعني اعترافها رسميا بالاستفتاء وبالنتائج بشكل غير مباشر. 
*الاستفتاء انتهى، ويجب على البارزاني إلغاء نتائجه رسميا، أو أن يجتمع البرلمان المحلي في أربيل ويعلن عدم مسؤوليته عن الاستفتاء وعدم اعترافه به، لأنه كان معطلا خلال إجرائه ولهذا يعتبره لاغيا. 
*المفاوضات بين الحكومة الاتحادية وطرف شرعي يمثل إقليم كردستان يجب ألا تكون بوجود وسيط أجنبي أيا كان، لأن في ذلك تفريط بما تبقى من سيادة العراق المنقوصة أصلا.
* وأن تكون المفاوضات تحت سقف "دستورهم الملغوم" و بلا سقف زمني ولا ضمانات من أي طرف. 
*ينبغي عدم السكوت على تصريحات ومواقف وتدخلات الرئيس الفرنسي ماكرون الأخيرة الذي يتحرك تلبية لطلب الداعية الصهيوني الفرنسي برنار هنري ليفي صديق البارزاني ومهندس الاستفتاء الانفصالي وإصدار مذكرة اعتقال بحق ليفي وشركائه الأجانب والعراقيين ومطالبة الشرطة الدولية " الانتربول" باعتقاله وجلبه إلى العراق فالأدلة ضد نشاطه الهادم للعراق كثيرة ( و آخرها تغريداته يوم أمس على تويتر حول ما سماه "الانتصار الكردي الكبير في مخمور" أي حول أسر وقتل وجرح عناصر من القوات الاتحادية بشكل غادروإذلالهم، هذه التغريدات التي لا تصدر إلا عن زعطوط حزبي أو مليشياوي استفزازي وليس من "مفكر حداثوي" كما يصفه الجهلة / الصورة).
رابط عن مبادرة البارزاني:

http://www.shafaaq.com/ar/Ar_NewsReader/797cff18-ba8d-4d8d-a126-abf428d13849