"السر القذر" تقرير البي بي سي البريطانية عن صفقة الأميركيين مع مقاتلي داعش في الرقة

السر القذر

نصير المهدي

تحت عنوان " سر الرقة القذر " نشرت هيئة الإذاعة البريطانية " BBC " على موقعها باللغة الإنكليزية تقريرا مفصلا عن عملية تهريب لدواعش عاصمة " دولة الخلافة " مع عوائلهم وأسلحتهم الثقيلة ولكن الى أين ولماذا ؟ وما هو رأي اللطامين على سيادة العراق وأمنه وسيادته من طارق الهاشمي ونظرائه الى سهير القيسي وأشباهها وما بينهم من ناعقين بين موتور ومأجور إذا وضعنا سوريا جانبا ولماذا لزموا الصمت على ما جرى في العراق خاصة من تهريب للدواعش الى كنف البازراني وكيف سمحت القوات الأميركية التي تمسح الأرض العراقية من الجو الى إنتقال المئات وقيل الآلاف من الدواعش من الجانب العراقي من الحدود الى داخل الأراضي السورية للمشاركة في عمليات دير الزور والبوكمال على أمل قطع الطريق أمام تحرير جانبي الحدود ومنع التواصل بين العراق وسوريا وهذا هدف معلن للقوات الأميركية تحدثت عنه وسائل الإعلام الغربية تحت حجة منع إمتداد إيران الى حدود فلسطين المحتلة . 
كتب الأخ العزيز بسام سلوم Bassam Neel Salloum : 
" نعم قام الجيش العربي السوري وحزب الله بعقد صفقه مع داعش في القلمون كان لها هدف هو كشف مصير الجنود اللبنانيين وربما تخفيف الخسائر ... لكنها في العلن وعلى مراى الجميع .... من نافل القول ان هذه الصفقات لو كنا في ظروف طبيعيه لفهمناها وصدقناها ... فمن يتامر لايعلن ذلك في العلن وعلى الشاشات ... كان بامكان حزب الله والجيش ان يقوموا بنقل الدواعش سرا وهذا متاح .. لكنهم رجال شرف لا يخشون مما يفعلون ....
اما من يجب الخوف منهم والشك بهم فهم الخفافيش التي تقوم بصفقاتها في الليل ... عندها يمكن ان نعلن بان هؤلاء الخفافيش هم المتعاملين والمسيرين والجبناء ومنتهزي الفرص ...
" قوات سوريا الديمقراطية " والغرب على راسه اميركا خفافيش الشمال السوري الذين يعقدون صفقات شراء الدم ... وفي الشمال السوري سيخرج يوما ما النور الذي سيعيد الخفافيش الى جحورها . "

وقد قدم الأخ العزيز عماد حسن Imad Hasan عرضا وافيا لأهم ما في تقرير البي بي سي أعيد نشره تعميما للفائدة ولإطلاع القارئ الكريم على ما يدبر حوله من خطط ومؤآمرات :

تخيل انك تقود سيارتك في هذا الشارع بوجود العشرات من مقاتلي داعش في خلفية شاحنتك...
(الهروب من الرقة ... القصة غير المروية)
كانت الرقة هي العاصمة الفعلية لما سمي بالدولة الإسلامية
على الرغم من توقف القتال هنا منذ اشهر الا ان القصة الحقيقية لكيفية انتهاء المعارك لم تصبح جلية وواضحة الا مؤخراً..
هؤلاء هم بقايا مقاتلي داعش مع عوائلهم والذين تم اخلائهم بعد عقد صفقة..
مراسل البي بي سي: لقد غادرت القافلة من هنا .. من مستشفى المدينة التي اختبأوا بداخلها لأشهر..
في داخلها كان هناك مقاتلو داعش وعوائلهم ورهائن.. 
لكننا علمنا فيما بعد ان مزاج الدواعش لم يكن مترديا ولم تكن معنوياتهم مهزومة ..
لم يبالوا بالامر..
هنا في هذا المكان .. ادرك الدواعش انهم قد ينالون حياة أطول ليحاربوا لأيام (لمدة) أطول..
الصفقة التي اخرجتهم من هنا هي الصفقة التي لا يريد احد التحدث عنها..
انها (السر القذر) للرقة .. وهو ما قام به الاكراد والعرب والتحالف الغربي معا .. حيث عقدوا ووافقوا على الصفقة مع الدواعش التي لم تسمح فقط للدواعش بالهروب من الرقة بل سمحت لأشد مقاتليهم واشرسهم بالانتشار بعيدا عن حدود المدينة..
بدأت الصفقة بتعتيم اعلامي.. لم يكن مسموحا بالبث (الفضائي والتلفزيوني) لهروب الدواعش.. ولكن بفضل بعض اللقطات لمصورين هواة كشف عن أجزاء من حجم ماجرى..
(صوت مصور هاوي : وراكم وراكم .. والله وراكم وراكم)
مراسل البي بي سي: كما نرى فان هذه قافلة من الشاحنات والسيارات وان الصفقة كانت من الحجم بحيث لايمكن اخفاؤها..
تم إشاعة ان الصفقة ستشمل عشرات فقط من الدواعش المحليين (السوريين) ليرحلوا .. لا مقاتلين أجانب وبدون أسلحة.. الا ان الشاحنات كانت مليئة بالمقاتلين بعضهم مدجج باحزمة ناسفة.. والكل كانوا مسلحين بأسلحة ثقيلة..
بعد أيام من البحث تمكنا من العثور على القافلة في موقف شاحنات على اطراف منطقة الطبقة.. هنا اكتشفنا ان السواق الئين قادوا الشاحنات التي تقل الدواعش الى الحرية هم كلهم من المدنيين وقد تم استئجارهم من قبل القوات الكردية (سوريا الديمقراطية) ..
صوت احد السواق: لقد كانت اطول رحلة في حياتنا .. كانت الشاحنات مليئة بقنابل خزنها الدواعش تحسبا من انهيار الصفقة...
تم اخبار السواق انهم بصدد نقل بضعة مئات من المدنيين فقط في مهمة سريعة.. انتهى بهم الامر بان يقودوا شاحناتهم لايام وليال .. ثلاث أيام كاملة.. 
صوت سائق شاحنة: كنا 47 شاحنة و 13 باص إضافة الى سيارات الدواعش المرافقة .. طول قافلتنا كان بين 6-7 كيلومترات .. لقد نقلنا مايقارب الـ 4000 شخص بضمنهم نساء وأطفال..
المراسل: حدثني من هم المقاتلون الأجانب في الشاحنات.. ماهي جنسياتهم؟
السائق: فرنسا – تركيا – أذربيجان – باكستان – يمن – السعودية –الصين – تونس – مصر – كان هناك عدد هائل من الأجانب.. 
المراسل: لم يكن مسموحا ان يظهر وكانه نصر للدواعش.. لهذا أصرت قوات سوريا الديمقراطية (الكردية) على عدم رفع اعلام داعش او شعاراتهم .. بدلا من هذا فان مقاتلي داعش اعتلوا الشاحنات وجلسوا بوضوح مقصود على اعلاها..
تعرضت احدى الشاحنات الى كسر في المحور (اكسل) بسبب الحمولة الهائلة للأسلحة الخاصة بالدواعش..
عندما وصلوا الى قرية شنينه .. توقفوا في محل يعود الى علي الأسد .. 
صاحب المحل: كان هناك مايقارب الـ 4000 شخص يغادرون الرقة ومروا على هذا الطريق.. استغرق الامر 2-3 ساعة في قافلة مكتظة متلاصقة (دعامية بدعامية)
المراسل: حلقت طائرات التحالف فوقهم .. لكنها لم تفعل شيئاً..
استمرت القافلة في مسيرتها.. وبقينا قريبين الى شاحناتها . هنا كان يأمل الدواعش في ان يتلاشوا ويختفي اثرهم..
غادروا الطريق الرئيسي من هنا. لاحظ محمود انهم اتخذوا مسارا غير معبدا الى قلب الصحراء.. واثناء هذا حذروا الناس بانهم سيقطعون رؤوس كل من خانوهم.... 
محمود: سنحتاج الى وقت لكي نتخلص من الخوف الكامن في دواخلنا بسببهم.. نشعر بانهم قد يعودوا من جديد او ان يرسلوا الينا خلايا نائمة ... الى الان لسنا واثقين من انهم قد ولوا الى الابد..

http://www.bbc.co.uk/n…/resources/idt-sh/raqqas_dirty_secret