كل التضامن مع عدو الفساد رقم واحد باسم خشان وأمثاله: يجب ألا ننسى "سرير الشعب" المسروق ونتذكر السفاسف فقط!

رسالة خطية لباسم خشان من سجنه

علاء اللامي

رفع الكاتب والصحافي باسم خزعل خشان 365 دعوى قضائية  ضد الفساد والفاسدين في القضاء وكسب نصفها. ولكنهم أقاموا عليه دعوى قضائية واحدة اتهموه فيها بالتشهير والإساءة لمؤسسات الدولة والمسؤولين والمساس بهيبتها وهيبتهم، ولا ندري من أين تأتي الهيبة للصوص تحالفوا مع غزاة بلادهم وحكموا باسم الطائفة والإثنية، فحكم عليه قضاؤهم بالسجن لمدة ستة أعوام نافذة.
*الدليل الوحيد على إدانة باسم بهذه التهمة هو استعماله لعبارة " القضية طبخت على نار هادئة" بعد أن أفتى لهم أستاذ لغة عربية -أراهن أنه لم يقرأ في حياته قصة قصيرة واحدة- بأنها عبارة مسيئة ومهينة فعلا! ولهذا "الأستاذ" أقول ليتك، على الأقل، تعرف معنى وسياق هذه العبارة! ليتك تعلم أن أشهر ناقد أدبي عربي هو الراحل رجاء النقاش استعملها في سياق عاطفي في مقالة له حول واحدة من أجمل أغاني أم كلثوم -إنْ كنت سمعت باسمها- في مقالة له عنوانها "الحب على نار هادئة" قبل سنين عديدة، والمقالة الجميلة عن الأغنية الكلثومية الأجمل "الأطلال" للشاعر الكبير إبراهيم ناجي، فما الذي أزعجك فحكمت بإدانة باسم وعبارته؟ أهو الطبخ أم النار الهادئة، أم شيء آخر؟
*إلى المتضامنين مع باسم خشان أقول مقترحا: لا تغرقوا في التفاصيل والسفاسف التي يثيرها جيش الفساد، فهذا الجيش وحَّد قواته وقواه من جميع أحزاب وشخصيات وكيانات حكم المحاصصة الطائفية، وهو يريد أن يضيِّعكم ويشتت تركيزكم فيجعلكم تركزون على تدخل العشيرة في الموضوع ( وكأن العشيرة وجدت من أجلهم فقط فتهوس لهم وتنحر الذبائح تحت أقدام الفاسدين الطائفيين في نظامهم ولا تتدخل دفاعا عن أبنائها الشرفاء الشجعان) أو تركزون على شهادة مدرس جاهل ومنحاز في جامعة المثنى ليحكم على عبارة مجازية سائرة في اللغة العربية حكما ساذجا ليطيح بأحد أعداء الفساد ...ينبغي التركيز على ما ركَّز عليه باسم خشان، وهو فضح الفاسدين والدفاع عن ثروات وأموال الشعب. لقد سرق الفاسدون "سرير الشعب الطبي" بعد أن استورده جيش الفساد بمبلغ طائل هو خمسة وستون مليون دينار واشتروا ملحقاته بتسعة وتسعين مليون أخرى. وحين كشف باسم فضيحتهم وضعوه هو في السجن على نار هادئة!
كل التضامن مع الأستاذ باسم خشان وأمثاله
الخزي والعار لأعداء الشعب وسارقي قوته وثرواته والمتضامنين معهم.
الصورة لباسم خشان ورسالة بخط يده أرسلها من سجنه ونشرت في وسائل الإعلام العراقية.
#لافرق_بينهم
#لاأستثني_أحدا 
#لاحل_إلابحلها