غوطة دمشق

بذاءة وصواريخ ترامب تعبر عن ألمه من الانتصار السوري في غوطة دمشق

نصير المهدي

عمليا تحررت الغوطة الشرقية وطوي فصل آخر من فصول المؤآمرة على سوريا رغم الضجيج الدعائي الكبير الذي حاول أن يعرقل هذه العملية البطولية للجيش العربي السوري وأسقط في يد الاميركان والصهاينة وآل سعود وعزة الدوري البائس البعثي الذي يدعي مقاومة للإحتلال في العراق ويدعو أميركا ومن معها الى إحتلال سوريا . 
مستوى البذاءة والشتائم الذي عبر عنه الرئيس الأميركي دونالد ترامب في تغريداته على تويتر يعبر عن حجم الوجع والألم من هذا الانتصار وعلى قدر الألم يكون صراخ ولم يفعلها علنا رئيس دولة من قبل فكيف بدولة عظمى .