الموصل، تحرير

تعقيدات معارك ما بعد الموصل ومستقبل تنظيم داعش

بعد تحرير الموصل, يجري الحديث الآن عن مرحلة ما بعد الموصل ومستقبل داعش في العراق وسوريا. وكما هو واقع فإن التنظيم مازال يتواجد في تلعفر شمال شرق العراق, ومناطق غرب العراق مثل مدينة القائم الحدودية, وقضاء الحويجة غرب مدينة كركوك. وهذا يعني ان المعركة مع التنظيم عسكرياً لم تنتهي مع الموصل, مع إن سقوطها كعاصمة فعلية للخلافة وسيطرة القوات العراقية على ما تبقى من الجامع النوري الذي انطلقت منه الخلافة, يعني – نفسياً – إن مرحلة سيطرة على الاراضي الشاسعة في داخل المدن قد إنتهت.

نقاط القوة و الضعف في خطاب النصر بلسان العبادي

ملاحظات سريعة :  من نقاط قوة ونقاط ضعف خطاب النصر بلسان العبادي من وجهة نظري الشخصية وهي عبارة عن انطباعات عاجلة تحتاج إلى المزيد من التأمل والتعميق والتعليق :
نقاط القوة والإيجابيات :
-القى العبادي خطاب النصر من قلب الموصل المطهَّر ومن ميدان المعارك محاطا بالقيادة العسكرية الميدانية ودون وجود لأي واحد أو واحدة من ساسة النظام.

تحررت الموصل عسكرياً: كيف تتحرر فكرياً؟

أخيراً سقط تنظيم داعش في بلد المنشأ، وحُررت مدينة الموصل (عاصمة الخلافة) من تنظيم داعش المهجن والمركب في أماكن شتى. بظرف تسعة أشهر فقط قدِم الأبطال وحرروا نينوى من براثن الوحش الذي تمنى له اليانكي عمراً مديداً.

إنه قمر الانتصار يوشك على الاكتمال في الموصل!

و ها هي كومة مشاعر متناقضة تنتابني فثمة الفرح العميق بتطهير المدينة من دنس التكفيريين الدمويين و وقف المذبحة الشنيعة بحق أهلها. وثمة الفخر والاعتزاز ببسالة وإنسانية وبطولة المقاتلين في القوات العراقية المسلحة التي سطرت ملحمة جلجامشية جديدة في تاريخ العراق العصي على الكسر. 
-ثمة الحزن على الشهداء والمفقودين من ضحايا القتال و ضحايا أعمال القتل الداعشية الجبانة و السبي والاغتصاب بحق العراقيات هناك . 

انتصار حزيران في الموصل يمحو عار حزيران وسقوطها 1 من 2

( 1 ) 
في حزيران تم محو عار حزيران ولكن بقي صناع العار يتشاطرون المكاسب والسلطة والامتيازات ويصادرون التضحيات كما فعلوا أول مرة حينما استولوا على دماء آلاف الضحايا الذين قضوا في سجون صدام ومجازره ومقابره الجماعية مع أن هؤلاء جميعا لو تأملت تاريخهم لم يكونوا في العير أو في النفير وكان الثمن الذي قبضوه دون مقابل هو العراق كله بشرا وحجرا وترابه وما تحته وفوقه . 

هل سيعود أثيل النجيفي؟

خسر تنظيم «داعش» رمزه الأكبر: المسجد النوري الكبير. السيطرة التي حققتها القوات العراقية، أمس، تلقفها سريعاً رئيس الوزراء حيدر العبادي، مهنئاً الشعب بـ«استعادة السيطرة على المسجد التاريخي»، والذي ألقى منه زعيم تنظيم «داعش» أبو بكر البغدادي، خطبة إعلان «دولة الخلافة» عام 2014. حسم العبادي الموقف، معلناً «انتهاء دويلة الباطل الداعشية»، ومؤكّداً ــ في الوقت عينه ــ أن قواته ستبقى «تلاحق الدواعش بين قتلٍ، وأسرٍ، حتى آخر داعشي في العراق».

إعلان «النصر» لم يصدر بعد.

الموصل... أكبر من مدينة

«كأني بالحدباء مذ بك شرفت *** قد اعتدلت قداً ودقت خصورها»؛ بيت الشعر هذا الذي يُقال إنّ شاعراً موصلياً استقبل به الملك فيصل حين زار المدينة في بداية العشرينيات، لا يمكن لأهالي عاصمة الشمال العراقي أن يستقبلوا به القوات التي تعمل على استعادة الأحياء الأخيرة من هذه المدينة في هذه الأيام.

المرحلة الثانية لعمليات تحرير الموصل

الجمعة 13 كانون الثاني 2017ان المرحلة الثانية من عمليات تحرير الموصل هي مرحلة التحوّل إلى اهداف سيادية واستراتيجية، لأنها مركز الثقل المعنوي في الساحل الأيسر من الموصل، وأدى عبور نهر الخوصر إلى تزعزع معنويات وحدات داعش ومراكز نفوذها وذهاب حماسها.

وكان المراد منها إدامة الزخم بموجات متعددة وبقتال على مدار الساعة وخاصية القتال الليلي.