انتظار الشمري

حول الفيديو القذر كصانعه والمروجين له

علاء اللامي

لا أقصد شخصاً معيناً، وخصوصاً من أصدقائي الذين أبدوا آراءهم وأبديت لهم رأيي بموضوع "الفيديو القذر كصانعه" على البريد الخاص، وإنما أتكلم بشكل "إنشائي" عام وفي المعنى العام. ففي كلا الحالتين، أي سواء كان الفيديو صحيحا أو مفبركا، أنت مدان يا من خضت فيه وأصدرت أحكامك واتهاماتك وإليك التفصيل: