عنصرية أميركية

كن عنصرياً ولكن على طريقة الدستور الأميركي!

علاء اللامي

برسم الزواحف اللبرالية العربية والعراقية: فيسبوك يحذف فقرات عنصرية من الدستور الأميركي تصف السكان الأصليين "الهنود الحمر" بـ (المتوحشين عديمي الرحمة) لأنها (تتنافى مع معايير مواجهة خطابات الكراهية) ثم يتراجع عن حذفها ويعتذر لناشرها/ فقرات من التقرير الإخباري:
*استبعد فايسبوك، أجزاء عنصرية من إعلان استقلال الولايات المتحدة الأميركية تتعلّق بالسكّان الأصليين لهذا البلد، ووصفتها بأنّها «خطابات كراهية»، قبل أن تعمد إلى حذف مقتطفات منه نُشرت على منصتها الاجتماعية الشهيرة.