مشروع انفصال البصرة

عريضة البصرة الإنفصالية سنة 1921

يعيد البديل العراقي نشر هذه المقالة نظرا لما تحتويه من معلومات مفيدة عن المحاولة المقبورة لفصل البصرة عن العراق في العشرينات من القرن الماضي رغم أنها تحاول تبرئة الاستعمار البريطاني من تلك المحاولة وتقول أنه رفضها وهذا الأمر ينفيه اعتراف كاتبها بأن السلطات الاستعمارية عينت بعض زعماء المحاولة الانفصالية كوزراء في الحكومة الملكية التابعة لها آنذاك ومهم أحمد باشا الصانع و وناجي بك السويدي و وعبد اللطيف باشا المنديل، ولكن المقالة تبقى مفيدة لأنها تحتوي على  معلومات مفيدة بهذا الخصوص وكان الباحث العراقي الراحل علي الوردي قد كتب عنها في كتابه لمحات اجتماعية من تاريخ العراق الحديث" أيضا أما الكات