مجزرة سان ميشيل

فرنسا تعترف بمجزرة سان ميشال

الجيلالي شقرون

بين اندلاع حرب التحرير الجزائرية ونيل الجزائر استقلالها عن فرنسا عام 1962، ثمة مجازر لا حصر لها نجمت عن مصرع أكثر من مليوني شهيد، جلهم من الأطفال والنساء والكهول في مئات المدن والبلدات والقرى.

بعد مرور 57 عاماً، عادت مجزرة سان ميشال في باريس التاريخية التي تُعَدّ حلقة من سلسلة المجازر هذه التي ارتكبتها الإدارة الفرنسية الاستعمارية في حق الشعب الجزائري. لقد خرج متظاهرون جزائريون مهاجرون في باريس في حيّ سان ميشال في يوم 17 أكتوبر/ تشرين الأول 1961 يطالبون الحكومة بالاستقلال وحقهم في الحياة والحرية كباقي الشعوب المستقلة في العالم.