الدين والانطولوجيا

الدين بين الأيديولوجيا والانطولوجيا..نظرة في كتاب الدين والظمأ الانطولوجي.

للمرة الأولى أقرأ فيها للمفكر العراقي الدكتور عبدالجبار الرفاعي وأتعرف فيها على فكره، كان هذا عن طريق كتابه المهم الموسوم بـ"الدين والظمأ الانطولوجي" والذي أظنه ضروريا لكل مثقف مهتم بالشأن الديني، والكتاب صادر بطبعته الأولى لعام 2016 عن مركز دراسات فلسفة الدين ودار التنوير للطباعة والنشر. الكتاب هو مجموعة مقالات وأبحاث ومقابلات ضمنها الدكتور الرفاعي في كتاب واحد جمعها موضوع الظمأ الانطولوجي حسب اصطلاحه، وهو ما يعرفه بأنه ظمأ الإنسان للمقدس والحنين للوجود، حيث أن وجود الإنسان محتاج إلى ما يثريه ويمنحه المعنى، الأمر الذي يراه الكاتب متوفرا في الدين حصرا. فلا الفنون ولا الآدب ولا المعارف يمكن