الجبير، العراق

عادل الجبير يزور بغداد... على الطريقة الأميركية

جاءت الزيارة «المفاجئة» التي قام بها وزير الخارجية السعودي عادل الجبير، لبغداد أول من أمس، على الطريقة الأميركية. فقد اعتاد المسؤولون الأميركيون، منذ سقوط نظام صدام حسين عام 2003، زيارة العاصمة العراقية بطريقة مفاجئة. وإذا كانت زيارة المسؤولين الأميركيين غير المعلنة إلى بغداد، تأتي من خلفية الاعتبارات الأمنية، مع أنها تعكس هشاشة الوجود العسكري الأميركي الذي زاد على 160 ألف جندي قبل انسحابهم نهاية عام 2011، فإن زيارة الوزير السعودي التي جاءت بعد غياب زاد عن ربع قرن، تعكس أيضاً هشاشة الحكم السعودي داخلياً وإقليمياً.