سينما، أوسكار

أوسكار 2017: بيان سياسي على هيئة جوائز

الحفل الأسوأ في تاريخ الأوسكار. حكم يمكن تبنّيه براحة ضمير، بعد الجرعة المزعجة من تسييس النتائج والشعارات الفارغة، ما حوّل مصنع الفن والـ «غلامور» إلى مؤتمر حزبيّ من الطراز الرديء. يُضاف لذلك أخطاء تنظيمية، لم تكن «فضيحة» إعلان اسم أفضل فيلم عنوانها الوحيد.