طلاب، جامعيون، معتقلون، وسط

نداء إلى المحامين العراقيين للدفاع عن طلاب جامعة واسط المهددين بالملاحقة القضائية

نداء : بعد إصرار حكومة المحاصصة الطائفية والعرقية على تقديم المتظاهرين السلميين من طلاب جامعة واسط إلى القضاء ، الأمر الذي سيعرض مستقبلهم الدراسي والمهني إلى خطر كبير، ولما يمثله هذا الإجراء القمعي من تجاوز كبير وخطير على حرية التعبير، وترهيب وتهديد لعموم طلاب الجامعات والمؤسسات التعليمية العراقية وجميع العراقيين الرافضين للظلم والفساد ودولة المكونات التابعة للأجنبي ، لكل هذا ، أتطلع وكلي أمل ، إلى أن يبادر المحامون والقضائيون الوطنيون العراقيون إلى تشكيل هيئة دفاع ضخمة وفعالة للدفاع عن هؤلاء الطلبة الأوفياء لشعبهم إذا أصرت حكومة المنطقة الغبراء على قرارها بمحاكمتهم.

كل التضامن مع طلاب واسط الجامعيين المعتقلين بوجه القمع الحكومي و التشويه الحزبي

طلاب الكوت الجامعيين المعتقلين لأنهم عبروا عن رأيهم سلميا ضد العبادي لا بواكي لهم ولا "مناضلين مدنيين" ولا "مجاهدين إصلاحيين" يدافعون عنهم أو يتضامنون معهم، ومنعت حتى زيارتهم في سجنهم إلا من عصم ربُّك ..لماذا؟ 
 لا طاب ثرى الجبهة الوطنية والقومية التقدمية السبعينية ...لا بو التحالفات على الكتلة التاريخية!