علاء اللامي

حول "الناتو السني" و"البدر الشيعي" تعقيبان لتبديد سوء الفهم!

تبديدا لسوء الفهم المحتمل في قراءة تقديمي وتعليقي على مقالة البروفيسور رشيد الخالدي أعيد هنا نشر تعقيبين على صديقين محترمين كتب الأول ( وهل "البدر الشيعي" من انتاج ترامب؟ أم المسؤول الإيراني الذي قال سيطرنا على أربع عواصم عربية من أقوال ترامب؟ وهل أتباع ولاية الفقيه في العراق وسوريا ولبنان واليمن من خطط ترامب؟) فعقبت بالآتي:

البروفسور الخالدي: ناتو ترامب "العربي"نسخة طائفية جديدة من "حلف بغداد" و سيدمر التعايش بين السنة والشيعة

البروفسور رشيد الخالدي: ناتو ترامب "العربي" هو نسخة طائفية جديدة من "حلف بغداد- السنتو" و سيدمر التعايش العريق بين المسلمين السنة والشيعة في أرض الرسالات والحضارات الأولى ويزيد من مخاطر " الإرهاب": نشرت جريدة الغارديان البريطانية مقالة مهمة للبروفيسور الفلسطيني المعروف، رشيد الخالدي، أستاذ كرسي البروفيسور "إدوارد سعيد"، للدراسات العربية في جامعة كولومبيا بعنوان ( لماذا سيكون حلف ناتو عرب ترامب خطأ رهبياً ).

قرار خطير للمحكمة الاتحادية العليا يجعل تعديل الدستور الاحتلالي شبه مستحيل

قرار خطير للمحكمة الاتحادية العليا يجعل تعديل الدستور الاحتلالي شبه مستحيل ورهناً بموافقة لجنة خاصة من ممثلي المكونات "الطوائف" الكبرى فقط، وبعد استفتاء شعبي تحت رحمة الفيتو الكردي: وجهت المحكمة الاتحادية العليا اليوم ضربة قاصمة للمنادين بتعديل الدستور العراقي الاحتلالي، وجعلت هذا الهدف أقرب إلى المستحيل حيث اشترطت لحصوله أن يصدر من لجنة برلمانية مؤلفة من ممثلي المكونات الشعب العراقي الرئيسية ( أي من ممثلي الطائفتين الشيعية والسنة و القومية الكردية ).

حادثة "شارع فلسطين" الدموية بين العصائب والداخلية

 بصراحة وثقة أقول إن الرواية التي قدمتها "العصائب" لحادثة شارع فلسطين الدموية أكثر تماسكا و صدقية من رواية وزارة الداخلية. صحيح أن رواية العصائب التي بثتها على قناتها الأولى "العهد 1" موثقة بأفلام فيديو مأخوذة من كاميرات التصوير المرورية الحكومية، وقد شاهدتها بنفسي رغم عدم وضوحها التام في بعض المشاهد، لا تخلو من الثغرات، ولكن رواية الداخلية ليست إلا ثغرة كبيرة وكذبة لا تنطلي على غر.

حذار، فالاقتتال الشيعي الشيعي على الأبواب لاستكمال تدمير العراق وشعبه:

أخشى أن يكون موضوع ودوافع تصريحات الصدر والعبادي وغيرهما خلال الأيام الفائتة، أكبر وأخطر من فتح ملف الانتخابات القادمة مبكرا كما أشار صديقي نصير المهدي في تعقيب له على منشوري الأخير، مع أن العبادي نفسه لمح الى ذلك حين قال "إن البعض بدأ الحملات الانتخابية قبل عام على موعدها... شنو شصار؟" وهذا التلميح يبقى تفصيلا صغيرا يشير إلى ما سيحصل في قادم الأيام كما أعتقد... 

حول قضية الجندي الذي زعم سرقة كليته

لأنني كنت قد وعدت أصدقاء وصديقات صفحتي يوم أمس، بالآتي ضمن تعليق لي هذا نصه ( أنا وغيري على مواقع التواصل وفي الصحافة نطلع على الأحداث والوقائع التي تنشر في الإعلام و نعلق عليها بهدف معرفة الحقيقة وقد نقلت فيديو شكوى المواطن المقاتل ثم نقلت رد فعل الوزير ولم أطالب بأكثر من إعلان الحقيقة ...فلماذا سكت مستشفى الكاظمية ولم يصدر توضيحا إلا قبل ساعة واحدة ردا على تصريح وزير الدفاع ، أي أنه لو لم يصدر رد فعل من الوزير لماذا تحرك المستشفى...

قانون حرية " التبعير" ..حين ينقلب البرلمان من عون إلى فرعون

حين ينقلب برلمان المنطقة الخضراء من عون إلى فرعون. يخبرنا الصحافي عدنان حسين أن  ( لجنة حقوق الإنسان في مجلس النواب بالتعاون مع لجنة الثقافة والإعلام نظمت جلسة استماع لمناقشة مشروع قانون حرية التعبير والتظاهر السلمي المقدّم إلى المجلس من حكومة العبادي موروثاً من حكومة المالكي الثانية التي كان لها سجّل حافل في تقديم مشاريع قوانين تحدُّ من ممارسة الحريات العامة والخاصة التي كفلها الدستور وتُضيِّق عليها). الملاحَظ أن عدنان حسين لا ينسى أن يعطي المالكي حصته من المصيبة حتى إذا كان قد ترك رئاسة الوزراء!

هل هناك دواعش في إدارة مستشفى الكاظمية؟ مقاتل جريح سُرِقَت كليته !

مَن يصدق هذه  المعلومة أو الشكوى؟ أ لهذه الدرجة من الانحلال والتفسخ والسقوط وصلت مؤسسات الدولة في عهد حكم المحاصصة الطائفية الأسود وخاصة في المؤسسات التابعة لوزارة الصحة؟ القصة : المقاتل في الجيش العراقي رائد عاطي شكير، شقيق اثنين من الشهداء، أصيب بجراح في يده اليمنى فأدخل المستشفى وهو يسير على قدميه وصحته جيدة فسرقوا كليته اليسرى في مستشفى الكاظمية التعليمي ومنعه المسؤولون من مقابلة وزير الدفاع!