معارضة

معارضة مدنية وطنية صاعدة؟ ..انقلاب لا استمرار (ملحق)

على مستوى المشابهات، ولغرض تقريب الوضع الراهن للاذهان بالمقارنة، يمكن العودة الى الفترة مابين 1917 / 1940 أي مابين الاحتلال الإنكليزي للعراق، حتى تمكن التيارات والأحزاب الايديلوجية من توطيد مواقعها، بعد ان تراجع دور وفاعلية "الحزب الوطني العراقي" بقيادة "جعفر أبو التمن"، (وظهورعجزه هو وحزب الاخاء بزعامة ياسين الهاشمي، برغم لجوئهما للتحالف)، عن مماشاة، او مواكبة زخم الحركة الشعبية، التي وضح وقتها انها تتعدى متجاوزة سقف وقدرات واستعداد القيادة الوطنية المتوفرة، بصيغتها التي افرزها الواقع بظل الترتيب الاستعماري الجديد، وبالأخص قيام الدولة البرانية المركبة ضد المجتمع.