مشروع ترامب

مشروع ترامب " نفط العراق مقابل إعماره" كذبة أم بالون اختبار؟

قال عادل إمام ( أنت ما صَدَّقْت يا سيد؟! - حديث غير شريف): ما قصة مشروع ترامب "النفط مقابل الإعمار"، ولماذا سارع البعض ليقترح علينا مشروع "مارشال قطاع خاص"، ويتسابق للدعوة إلى رهن حقول النفط و إعطاء القواعد العسكرية لدولة الاحتلال الأميركية على أمل وقف سفك الدماء في العراق؟ بدايات القصة: في يوم 26 شباط- فبراير الماضي نشرت صفحة نكرة على الانترنيت تسمي نفسها " المركز الاقتصادي العراقي"، وتخلو من أي عنوان أو أسم لمسؤول عن تحريرها أو جهة تتبناها، نشرت تقريرا بعنوان "المركز الاقتصادي العراقي يكشف عن مشروع للرئيس ترمب لم يعلن عنه.. اسماه (أعادة اعمار العراق مقابل النفط)".