حازم الأمين، الموصل

حازم الأمين :غراب الأمير السعودي حين ينعق من الموصل !

ما كتبه حازم الأمين اليوم في صحيفة الأمير السعودي خالد بن سلطان " الحياة"، يصلح ليكون مثالا بارزا على انعدام الضمير المهني والشخصي و على التحريض السافل والرخيص ضد مجتمع دمرته عصابات داعش الوهابية و أنظمة الحكم العراقية الفاسدة طوال عقود وآخرها نظام المحاصصة الطائفية والعرقية الذي جاء به أسياد الأمين و أسياد أميره السعودي المحتلون الأميركيون. ففي مقالة بعنوان (الموصل تودّع غرباء "الخلافة" الفاسدين لتستقبل غرباء جدداً جاؤوا من الجنوب)، يقدم الامين صورة مضطربة ومشبوهة المضامين لما يحدث في المدينة خلال معارك تطهيرها القاسية والمكلفة من العصابات التكفيرية .