حزب العمل العراقي

مع السيد ارا خاجادور و" حزب العمل العراقي "...الدلالات والمضامين (2)وقـــــائع صــــــادمة !

لم تهتم قيادة الشيوعي ، انذاك ، بترصين قناعات اعضاء الحزب وجمهوره ، التي كانت مزعزعة تماما اتجاه مصداقية وقدرة مفاهيم طريق التطور اللاراسمالي او الجبهة وافق تطورها المزعوم على الاقناع ،وعندما بدأت الحملة الشرسة ضدهم كانت هذه القيادة تؤكد ان الوقائع التي كانت تجري ، بشكل يومي ، هنا وهناك ، مجرد تجاوزات فردية او تصرفات غير مسؤولة لاشخاص موتورين انكرتها قيادة الحزب الحليف ، اما حينما تفاقم الامر ، ولم يعد بإمكان هذه الرقاع المفضوحة ان تستره فقد اسقط في يدها وكان جل ما فعلته ، لإعداد الاعضاء والمؤازرين من الشباب الغض هو استنساخ وتوزيع ، وان على نطاق محدود ، كراس او صفحات مستلة من كتاب "