أميركا، شخصية العدو

عن شخصية العدوّ: من يحكم أميركا اليوم؟ [2]

الثروة الضخمة التي يملكها بليونيرات «وول ستريت»، مثل روبرت ميرسِر، والقوة السياسية التي أُلحقت بها، لم تأتِ من فراغ أو صدفة. بل إنّ صعود «القطاع المالي» في أميركا والغرب هو جزءٌ أساسيّ من قصّة النيوليبرالية والاقتصاد السياسي الذي خلقته خلال العقود الماضية (على الهامش: الرئيس السّابق لميرسِر ومؤسس صندوق «رينيسانس»، جايمس سيمونز، هو ايضاً متموّلٌ سياسيّ كبير، ولكنّه ليبرالي يدعم الحزب الديمقراطي وهو، بالمناسبة، أثرى من ميرسِر بكثير).