الانتحاريون، التكفيريون

السيطرة على العقول ....وثائق الشـــــــر (3)

( مقدمة الناشر الامريكي ) : اشاعت جرائم القتل الجماعي المفجعة ، في السنوات الاخيرة ، الخوف والرعب ، لدى الرأي العام . ويثور التساؤل لدى البعض فيما اذا كان وراء هذه الجرائم الوحشية والوقائع الغريبة اكثر مما يبدو للعيان( ما يبدو للعيان هو : عمليات انتحارية لشباب مسلمين متعصبين ، او عمليات قتل جماعي يمارسها مهوسوون ، كما جرت في امريكا واليابان وغيرها / عارف معروف ) . هل يمكن تصور وجود اجندة خفية خلف ذلك ؟!
 هذه المقالة ، تقدم الدليل الذي لا يمكن نكرانه على ان برنامجا حكوميا سرّيا للسيطرة على العقول خلق من مواطنين عاديين وآمنين ، قتلة مجرمين !

استشهاديون ام ممغنطون ، هل لبرامج الCIA العصبية والنفسية دور ؟ (2)

عقب نهاية الحرب العالمية الثانية وحينما كان الالوف من علماء المانيا النازية في معسكرات اعتقال مختلفة لدى قوات الحلفاء المنتصرة ، اجاز الرئيس الامريكي ترومان وفق قانون خاص 1945-1946 ،استغلال اولئك العلماء والاستفادة من خبراتهم المتطورة في القطاعات العلمية والعسكرية الامريكية ، ولغرض حرمان الاتحاد السوفياتي من الاستفادة من هذه القابليات العلمية . وكان معنى ذلك تجنيد ونقل اكثر من 1600 من هؤلاء الى الولايات المتحدة . لقد كانوا ، جميعا ، من النازيين ، بل وكان بعضهم قادة وكوادر متقدمة في الحزب النازي .