كركوك، علم كردستان

متابعات إخبارية عن كركوك و أزمة رفع علم إقليم كردستان

أولا: قال العبادي قبل قليل - صباح الاثنين 3/4/2017 إنه اتصل بمحافظ كركوك وبأطراف أخرى في مجلس المحافظة  و تحدث معهم عن قضية رفع علم التحالف الكردستاني وإنهم أخبروه بأن الموضوع ( فرض عليهم بطريقة معينة ) وإنهم سيتراجعون عن رفعه قريبا وهم يبحثون عن صيغة للتراجع وإنه اقترح عليهم ان يستغلوا مناسبة نيروز و يقولوا أنهم رفعوا علمهم بهذه المناسبة.

العراق | «استفتاء في كركوك»: بغداد تستوعب وأنقرة تهدد والنفط يجمع جزبي البارزاني والطالباني

 

دعا مجلس محافظة كركوك أمس، إلى إجراء استفتاء شعبي لتقرير مصير المدينة، وضمّها إلى إقليم كردستان، في محاولة لفرض أمرٍ واقعٍ على بغداد، التي تحاول معالجة الأزمة وفق مبدأ الاستيعاب والتفّهم. وإذا تحقّق المطلب الكردي بالانفصال، فإن المجريات ستنحو إلى التصعيد، فيما ترى أطراف سياسية أنّ ما يجري ليس إلا «فقاعة»، تحضيراً لمرحلة «ما بعد داعش»

كركوك والتطهير العرقي ضد غير الأكراد بتواطؤ الساسة الشيعة والسُّنة

حقائق خطيرة عما يحدث في كركوك للتركمان والعرب كشف عنها وزير حقوق الإنسان محمد مهدي البياتي حيث لم يبق شيء من كركوك العراقية وحقوق أهلها من غير الأكراد والذين يقلون قليلا عن نصف سكانها الكثير. ويبدو أن قصة علم الإقليم الذي قرر حزب الطالباني رفعه بعد استيلائه على آبار النفط في كركوك بعد زيارة المحافظ نجم الدين كريم الى واشنطن هو مجرد استفزاز أخير يتم بعدها الاستيلاء رسميا بقوة الأمر الواقع المفروض على المحافظة وطرد سكانها أو إنهاء وجودهم تدريجيا عبر سياسات التطهير العرقي بموافقة واشنطن و الأحزاب الشيعية والسنية المهيمنة على الحكم في بغداد.

 رفع علم إقليم كردستان على كركوك إعلان صريح عن  ضم المحافظة إلى الإقليم / منشوران

#شيش_بيش : رفع علم إقليم كردستان على كركوك و خانقين هو إعلان صريح و من طرف واحد عن ضم المحافظة ومدن أخرى إلى الإقليم بتواطؤ الساسة الشيعة وصمت الساسة العرب السنة. إن القرار الذي اتخذه النواب الأكراد في المجلس المحلي لمحافظة كركوك، بناء على توصية من محافظها نجم الدين كريم من حزب الطالباني وبمقاطعة النواب التركمان والعرب، يعتبر إعلانا رسميا عن ضم المحافظة و مدن أخرى إلى الإقليم من طرف واحد، وهو خرق لدستور العملية السياسية التي يشاركون فيها. فبمصطلحات دستور بريمر تعتبر كركوك محافظة " متنازع عليها" بدلا من اسمها الحقيقي كمحافظة عراقية مختلطة أو متنوعة مجتمعيا ولم يتم حسم تبعيتها بعد.