باسم صالح

أضواء من بلاد الأرز 

لم يتسنى لي فرصة زيارة دول الجوار العراقي،بأستثناء الاْردن،وتركيا واللتان لم تكونا سوى معابر للابعد،وفِي الآونة الاخيرة،حصلنا على دعوة لالتئام شمل الأصدقاء في بيروت (26/6-5/7)من احد اصدقاءنا المقربين والممتدة علاقتنا معه الى حقبة السبعينيات،تلك الفترة المجسدة لبداية تفتحنا الفكري والانساني،وانزلاقنا على سكة المعرفة المتنوعة والشروع في بناء جدلية هويتنا وعالمنا بما يلائم قرائاتنا اكثر من واقعنا المختزن آفاق محدودة. كنا موجة من الحداثة اليسارية المتعددة الاهتمامات(أدب،فلسفة،سياسة،علوم،اقتصاد،فنون،،اجتماع،لغات،،الخ)والمتشاركين في تقاطعاتها،ومجالاتها الحيوية.

Tags

الامل

بتاريخ(11/5/2017)ألقت كونداليزا رايس (وزيرة الخارجية الامريكية/20099-2005،ومستشارةللامن القومي/2005-2001،وقبله كانت استاذة للعلوم السياسية في جامعة ستانفورد-ولاية كاليفورنيا)محاضرة في معهد بروكينز المهتم بالاقتصاد والتنمية والسياسة الدولية،وفِي إشارتها الى حروب امريكا في افغانستان والعراق ذكرت(لم يكن أبدا في خطط الرئيس بوش حينها استخدام القوة العسكرية من اجل جلب الديمقراطية لا في العراق 2003ولا في افغانستان 2001)واقتبس منها التالي:US invaded Iraq to topple Saddam Hussein,not to bring democracy.وفي محاولة لمعرفة الدوافع والاسباب الحقيقية لهذه الحروب،استهل الامر بالقول ان التفوق الدول

Tags

اليمين واليسار في العراق

كل المجتمعات البشرية تسود فيها حمى الحياة والتجدد في تحولاتها وفصولها. وعمله يشبه الى حد ما مفاعل بشري يضج بالطاقة والتجدد ثم الاستقرار ريثما يدخل في دورة جديدة. والميكانيزم الشرطي لهذه العملية يتجسد بعزمين متعاكسين في الاتجاه،الاولى/(اليمين)تحاول ابقاء صورة الاستقرار المجتمعي،وحالة الاستاتيك لمجمل علاقاته الإنتاجية ،الاقتصادية،والثقافية،وباقي أوجه نشاطه الحياتي،ومشروعها يراهن على ابقاء الحال على ماهو عليه،وقد تتقبل بعض التمظهرات السطحية،ولكن من دون المس بأعمدة النظام. الثانية/(اليسار)تحاول ان تغيره وتبدله ليتلائم مع طموحها.

مذكرات منجمي عراقي : أوراق من الذاكرة(16)

منذ بداية عام 2014 توقفت عن مواصلة أعمالي  في الصحراء الغربية،بسبب مستجدات الوضع الأمني الغير مؤاتي للقيام بأعمال المراقبة والتطوير لمواقعنا هناك. تملكني وقتها شعور بالاحباط نظرا للفترة الطويلة التي قضيتها في الدراسة والعمل في مواقع استخراج الخامات المعدنية هناك. وللخروج من هذه المتاهة الإجبارية فقد انشغلت بأعمال اخرى في هضبة النجف وملاحة السماوة لخلق فرص انتاج وإيرادات لمواقعنا، وسد رمق العاملين كحد أدنى، لان قسمنا يعمل بالتمويل الذاتي وليس المركزي.

مذكرات منجمي عراقي :أوراق من الذاكرة(14)

في بداية 2014سقطت مدن الأطراف المجاورة للحدود السورية، والتحقت بها بلدات رئيسة في محافظة الانبار، باستثناء مدينة حديثة التي بقت صامدة، وخارج قبضته، وباءت محاولاته في دخولها بعد حصارها بالفشل.

مذكرات منجمي عراقي : أوراق من الذاكرة(13)

قبل انتصاف عام2013 بدأت عمليات تقطيع أوصال الغربية، شنتها داعش بتفجير جسور وقناطر مقامة عند وديان يقطعها الطريق الدولي غرب الرمادي، ما اضطرنا النزول على الترابي في المقاطع المتضررة، وكانت هذه التفجيرات ممهدة لاحتلال قصبات ومدن الأطراف في محافظة الانبار. بعدها تغير خط السير لتجاوز الفلوجة والرمادي، ليصبح بغداد-كربلاء-الكيلو160،وتكفل المقاول بأرسال سيارته الخاصة لنقل المساح واجهزته ليأتلف معه بقية اعضاء اللجنة من المهندس المقيم، وكادر الصحراء. وتغيرت مع تغير خط السير، مزاجات الناس في الغربية، لتزداد وجوم وقلق، بسبب تواجد داعش بين ظهرانيهم، والتي هي ايذان بقرب المواجهة العسكرية.

مذكرات منجمي عراقي : أوراق من الذاكرة(11)

حرائق ارواحنا مثل حرائق حقول الحنطة، لاتبقي ولا تذر، في وليمة تجار الدم، ومعدي أفخاخ  الفتنة المستلة من بُطُون تاريخنا الملتبس. وهكذا وبسرعة جرى كسر معادلة العقد الاجتماعي التاريخية، ليصبح ابناء الانبار، مكونا ثانويا، وخارج أقواسها ،ليكونوا بعدئذ قيما مضافة، مكانها ان حرنت، بيت الطاعة، وبحراسة من كانوا مقيمين فيه دهرا. كيف يستقيم هذا الامر، وهم في هوية وعصبية قبلية واضحة، ولا يتوانوا كلما سنحت الفرصة من السخرية من بعضهم(الله يبلاكم بلوة البو علوان، العافوا دينهم وصاروا شيعة).