تراثيات، بغداد العباسية

تراثيات/العيارون والشطار واختراهم  لصفة "رفيق" في بغداد العباسية!

أمسى  اللصوص في العصر العباسي الثاني حركة، وظاهرة اجتماعية قوية، وهم يعودون إلى أصول اجتماعية فقيرة ومظلومة فالتطورات الاجتماعية التي عرفها المجتمع العراقي وقيام المدن الكبرى خلقت فئات اجتماعية عاجزة عن تحصيل معاشها، ناقمة ومتمردة. وقد ترك لنا الجاحظ البصري (159 هـ-255 هـ) فقرة تبين لنا اتساع هذه الفئة، فكتب على لسان أحد اللصوص وهو يتباهى مفاخرا:  ( خرجت قاطع طريق، و صرت للقوم عينا ولهم مجهرا. سَلْ عني صعاليك الجبل وزواقيل الشام "جمع زقل وهو اللص يرخي طرف عمامته كعلامة مميزة.