صدام،هزمنا، لماذا