يهود العراق

قصة الطفل المعجزة ساسون حسقيل !

Submitted on Mon, 09/10/2018 - 16:18

عارف معروف

منذ 2003 بدأت واستمرت الى يومنا هذا وبتصاعد منهجي ، حملة منظمة ومدروسة لموضعة وترسيخ " حقائق " جديدة في العقل العراقي الشاب وفق المنهج النفسي المعروف في مثل هذه الحالات : مخاطبة اللاشعور والعاطفة عبر الصور والايحاءات القوية جدا و اتباع آلية الإعادة والتكرار حتى يسّلم العقل بتلك " الحقائق " ويعتبرها مسلمات لا تقبل النقاش .

فرهود اليهود ....هل كان مذبحة عنصرية  ؟ !

Submitted on Mon, 09/10/2018 - 13:56

عارف معروف

اذا طلبت مادة " فرهود " في محرك البحث غوغل او غيره ستجد رفقة السرد الذي يخص الحادثة والذي يكاد يكون متطابقا وموافقا لرواية واحدة  تكرر بالعبارات نفسها تقريبا ذات الحكاية في مختلف المواقع والمحركات والصفحات مما يدل على ان مصدرها واحد ، صورةً لجمهرة من عراقيين بالزي البغدادي للأربعينات و الخمسينات ويهتفون وهم يحملون السيوف او الخناجر او العصي في احد الشوارع وتطل عليهم من شرفات قريبة نساءٌ وأطفال ورجال وشيوخ ليقال لك في هامش الصورة جملة مثيرة للمشاعر والتعاطف :" فرهود اليهود في بغداد عام1941...

الكذبة المستمرة عن إقامة إسرائيل: يهود العراق أنموذجاً

Submitted on Sat, 08/11/2018 - 18:45

محمد اخضر

لكيان العدو الإسرائيلي تاريخ طويل من الإجرام، وقد بُني حتى على معاناة اليهود أنفسهم، منهم مثلاً يهود العراق الذين كانوا يتمتعون بمكانة مميّزة عن سائر الأقليّات في الدول العربية، واخترعت طرق عجيبة لنقلهم، فيما اقتُلع الفلسطينيون من أرضهم بالدم والترهيب. لنعد قليلاً في الذاكرة. استقرّ اليهود في بلاد ما بين النهرين منذ نحو ثلاثة آلاف سنة، وهي منطقة مهمة اقتصادياً وطبيعياً، وتشكّل صلة وصل ما بين الشرق والغرب. لذا حاولت كل مملكة وإمبراطورية عظيمة في حقبات متفرقة من التاريخ فتح هذه البلاد.

النكبة ونكبة اليهود العراقيين: نفي المنفى؟

Submitted on Sun, 05/14/2017 - 12:10

من نقطة أصبحت بعيدة في الذاكرة، ووسط التراكمات المتناقضة، وكثرة وتوالي ما يُحبط، والمحاولة وسط المستحيل.. يتأسس طيف انقلاب هاجسه إعادة بناء شيء ما، مع شعور عميق بأن المتروكات في بنيتنا التاريخية والمفهومية كانت ــ أو هي ظلت ــ تتسع لمصلحة اختصارات تُضيِّق من حجم وقوة فعل وجودنا بمواجهة المروية الصهيونية.