زبيبة والملك

أدباء وكتاب عراقيون يمتدحون "عبقرية" صدام حسين في رواية "زبيبة والملك" 

تدافع كتّاب وأدباء وصحافيون عراقيون بالمناكب كي ينشروا مقالات تمجد رواية "زبيبة والملك" خلال الشهرين الماضيين. وأضاف هؤلاء هالات "العبقرية" على كاتبها "الذي لم يشأ ان يضع اسمه تواضعاً وتكرماً على الرواية". وأمكن إحصاء نحو 40 مقالة ومراجعة نشرتها صحف ومجلات عراقية عكست انتظاماً جماعياً لكتّاب وشعراء ونقاد وأكاديميين من أجيال عدة في أدب المديح. وقد تجنب بعضها الاشارة المباشرة الى ان الرواية كتبها الرئيس صدام حسين الذي كان التقى عدداً من كتاب الرواية والقصة في العراق في شباط فبراير 2000 وأكد خلال اللقاء انه في صدد كتابة رواية لتربية الأجيال على القيم العالية.