الاقتتال الشيعي

حذار، فالاقتتال الشيعي الشيعي على الأبواب لاستكمال تدمير العراق وشعبه:

أخشى أن يكون موضوع ودوافع تصريحات الصدر والعبادي وغيرهما خلال الأيام الفائتة، أكبر وأخطر من فتح ملف الانتخابات القادمة مبكرا كما أشار صديقي نصير المهدي في تعقيب له على منشوري الأخير، مع أن العبادي نفسه لمح الى ذلك حين قال "إن البعض بدأ الحملات الانتخابية قبل عام على موعدها... شنو شصار؟" وهذا التلميح يبقى تفصيلا صغيرا يشير إلى ما سيحصل في قادم الأيام كما أعتقد...