العشائر

العقيدة العراقية

تَتَحَكّم العلاقات الاجتماعية في أي بلد، وترسم الخطوط العريضة لسلوكه الثقافي. ومن هذه العلاقات تنشأ ظاهرة اجتماعية معينة. في المجتمعات المتطوّرة تميل العلاقات إلى روابط عقلانية يحكمها القانون والقوة الاقتصادية، فضلا عن العلاقات الدينية المحدودة، التي تكتمل بمفهوم المجتمع المدنيّ. يتلاشى في هذه المجتمعات مفهوم الجماعة القائم على علاقات أبوية أو حميميات قبلية. لقد استبدلوا هذه المفاهيم بأخرى تتناسب وتقدمهم الاجتماعي والاقتصادي، ومن ثم السياسي. وبعبارة أخرى، لقد أفرزت لهم هذه التحولات عقيدة مدنية قائمة على السلوك العقلاني.

تبرز الظاهرة العشائرية كعلامة بارزة في العراق.